حتى لا ننسى بصمات الرجال،اوراق من الماضي (2)- بقلم حامد الكناني

الشيخ مذخور بن محيسن النصاري
الشيخ مذخور بن محيسن النصاري

تعرض شيوخ و وجها قبيلة النصار في عهد الأمير خزعل بن جابر إلى  البطش و التهميش و الإبعاد إلى دولة الكويت و ذلك نتيجة التنافس القبلي و اعتراضهم على سياسات الامير خزعل آنذاك و عند احتلال عربستان من قبل قوات القزاق الايرانية لم تستسلم  هذه القبيلة العربية ،حالها حال باقي القبايل في عربستان،خاصة تلك القبايل التي كانت على عداء مع حاكم عربستان الامير خزعل بن جابر،حيث ساهمت هذه القبايل و بشكل غير مباشر من خلال سكوتها على الاحداث التي جرت في عربستان،ساهمت في نهاية الحكم العربي و ضياع السيادة الوطنية عام 1925م.

يعيش معظم افراد قبيلة النصار على ضفتي شط العرب و جزيرة عبادان و شواطئ الخليج و برزت من هذه القبيلة العربية شخصيات وطنية كثيرة وقفت  في وجه المعتدي و شاركت في اكثر من ثورة  و انتفاضة عربية اندلعت ضد السلطات الايرانية و لم تنسى الذاكرة الشعبية للشعب العربي في عربستان شجاعة الشيخ مذخور بن محيسن النصاري و وهج شخصيته المبهرة عام 1946م و الشيخ مذخور هو صاحب الثورة العربية التي عرفت باسمه في منطقة عبادان و سجل الثوار حينها اروع الملاحم والبطولات، حدث هذا في شهر آب من عام 1946م و كانت هذه الثورة ردت فعل شعبي على بطش النظام الإيراني و المجازر التي ارتكبها في حق أبناء الشعب العربي هناك ،خاصة تلك المحرقة التي قامت بها عناصر من الأمن و الجيش الإيراني والمستوطنين الفرس و بعض المنتسبين لحزب التوده الشيوعي آنذاك،حيث قاموا بحرق الزعيم حداد وزوجته واطفاله و هم احياء و القائد حداد هو احد قيادات حزب السعادة العربي في مدينة عبادان ،كما تعرض الكثير من اعضاء حزب السعادة العربي  للتصفية الجسدية بعد إعلانهم عن العصيان المدني ومعارضتهم لكل ما يجري على الساحة من ظلم وتنكيل و جرائم قتل ونهب وعنصرية ضد ابناء الشعب العربي.

و على اثر ذلك هاجم الشيخ مذخور و عشايره الحامية الإيرانية في عبادان و كان الثوار ينشدون هذه الاهزوجة:“حداد من التوده انريده”،لكن الإسناد و الدعم الأجنبي للجيش الإيراني افشل الثورة العربية حينها  و قمع الثوار العرب بعنف.

و وصل صدى المجازر الإيرانية و ثورة الشيخ مذخور إلى العراق و بعث حزب الاستقلال العراقي بمذكرة إلى جامعة الدول العربية طالب فيها بحث القضية و اصدار القرارات بشأنها.الا ان الجامعة العربية رفضت ذلك على لسان امينها العام وقتها عبدالرحمن عزام الذي قال:ان الجامعة العربية مشغولة الان ولا يسعها الوقت لبحث هذه القضية. ومنذ ذلك و لحد الان و الجامعة مشغولة و ليس لديها الوقت لمناقشة قضية عربستان!.”(1)

—————–

المصادر:

(1)كتاب حقائق عن عروبة عربستان

مصدر الصورة :منتديات قبيلة النصار

تشرفنا بزيارتكم ونتمنى دائما أن ننول رضاكم.

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

موقع ووردبريس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: