678890مدونة رامز- حیث ننظر الی روابط مواقعنا ومدوناتنا نجد یکبر کل یوم عدد مدوناتنا الشخصیه التي تدشن علی ید بعض الاخوه(والاخوات غائبات!!).نری مدونة الدکتور زید والمهندس عبید والاستاذ ضمید والشاعر زنید وصاحب السمو الشیخ…….ومدونة قریة بیت امزعبل وعشیرة البوجنبلاط و…..الخ.

ما فائدة کل هذه المدونات وبأي هدف تنشأ؟!ماعدد زوار هذه المدونات یومیاً؟!ماذا یردون اخوتي اصحاب  المدونات علی هذه الأسئله؟!هل هذه المبادرات هي الأنویّه التی یذکرها علي الوردي ام هي الأنانیه التي نعرفها   کلنا؟!

یقول الدکتور علي الوردي في کتابه “من وحي الثمانین” الذي جمعه الاستاذ سلام الشماع حول الأنویه:”تعنی شعور الإنسان بالأنا تجاه الآخرین،وسعیه المتواصل نحو رفع شأنه في نظرهم”.

ویضیف:”إن الإنسان فی سلوکه الإجتماعی یندفع بتأثیر غریزه ثابته فیه،بل هو یرید مجاراة الناس حوله ویحاول التفوق فیها لکي ینال المکانة العالیة بینهم او لکي یتجنب انخفاض مکانته علی الأقل.إن الحیوان لیس لدیه شعور بالأنا،وکذلک الطفل البشري في ایامه الأولی اذ هو لایشعرحینذاک بالأنا،ثم یبدأ هذا الشعور بالظهور فیه تدریجیاَ، ومن أولی علامات هذا الشعورفیه أنه یبتشر حین نمدحه ویمتعض حین نذمه!إن ظهور الغیره في الطفل یدل علی وجود الأنویه فیه.والملاحظ أن الطفل یکون شدید الحساسیة تجاه أقرانه من الأطفال.فنحن لانکاد نمدح واحداَ منهم امامه او نحمله او نتضاحک معه،حتی نراه قد شعر بالغیره منه وهو قد یبکي او یغضب دون سبب ظاهر،وربما حاول ایذاء ذلک الطفل او الإعتداء علیه. إن  التربیه القدیمه کانت غافله عن وجود الأنویه في الطفل وهي بذلک قد اضرت به في تکوین شخصیته،وأدت الی نشوء بعض العقد النفسیه فیه. ومن الجدیر بالذکر في هذا الصدد أن الشخص البالغ لایختلف عن الطفل من حیث طبیعته الأنویه فیه،فهو یبتش للمدح ویمتعض من الذم،ویتألم حین یری غیره قد نال من التقدیر اکثر منه وهذا منشأ الحسد في الإنسان.ولکن الفرق بین الطفل والشخص البالغ في ذلک هو أن الطفل لم یتعود بعد علی الریاء او التظاهر او الادعاء المصطنع،لهذا فإن الأنویه تبدو علیه بسذاجته الفطریه من غیر تصنع.اما الشخص البالغ فهو یحاول کبت الأنویه في نفسه وتغطیتها بشتی المزاعم والادعاءات لکي لا یقال عنه إنه معجب بنفسه او مغرور.قلنا آنفاً إن الأنا في الإ نسان نوعان،اجتماعیه وفردیه،فالأولی تجعل الإنسان یجاري في مجتمعه،والثانیه تجعله یتمرد علیه.وقلنا ایضا إن جمیع الناس لدیهم هذان النوعان من الأنا ولکن علی درجات ونسب متفاوته.إن الأنا الإجتماعیه هی التي ساعدت علی قیام المجتمع البشري.أما الأنا الفردیه فهی التي ساعدت علی تغییره وتطویره، ولولاها لصار المجتمع البشري جامدا راکدا لایتغیر علی توالي الأجیال.إن اکثر الناس،ولاسیما العوام منهم،هم الذین تسیطر علیهم الأنا الإجتماعیه سیطرة قویة بحیث لاتسمح للأنا الفردیه بالتأثیر علیهم بشکل ظاهر.وهنا یجب أن نقول إن الذین یظهر علیهم تأثیر الأنا الفردیه قلیلون بالنسبة الی السواد الأعظم من الناس،وهم فئتان،احداهما متمرده نحو الأعلی وهي التي تتمثل في المصلحین والمجددین والنابغین والأخری متمرده نحو الأسفل وهي التي تتمثل في المنحرفین والمجرمین والمعقدین والمجانین ومن أشبه.من مزایا المتمرد نحو الأعلی أن کلا النوعین من الأنا قویه فیه فهو یرید مجاراة مجتمعه ونیل المکانة العالیه فیه من جهة وهو من الجهة الأخری لایستطیع أن یصبر علی ما في مجتمعه من قیم ومعتقدات مغلوطه وهو قد یعاني صراعاً نفسیاً من جراء وجود هاتین النزعتین المتناقضتین في نفسه.” (انتهاء قول الوردي)

برایکم اصحاب مدوناتنا ضمن ای تعریف وقسم من سطور الفوق؟!!هل الأنویه الفردیه تدفعهم نحوتدشین مدونات شخصیه ام الأنویه الإجتماعیه؟!!ام الأنانیه؟!!هل یریدون الصیت والسمعه لأنفسهم ام مبادرتهم لها هدف اجتماعي؟!هل هذا التشتت وکثرة المدونات تخدمنا وبصالحنا ام لا؟!الیس حاریاً بنا نرکز ونجمع نشاطنا في مواقع ومدونات قلیله ولکن ثمینه لیغتذی المتابع بشکل صحیح ولا یتیه في فهارس المدونات؟!!

لاارید اخیب ظن وامل اصحاب المدونات الشخصیه وکسرعزمهم وانا منهم لي مدونه شخصیه وبإسمي ولا اطلب منهم یترکوا او یحذفوا ویشطبوا مدوناتهم ویوقفوا عملهم..ابداً..ابداً وکلا..بل اقترح علیهم وارید منهم حین نشر اعمالهم وکتاباتهم علی مدوناتهم یرسلوا نسخه منها الی موقع شمولي وجماعي وعام(اذا صح التعبیر) مثل موقع بروال لنشره علی ذاک الموقع لیزور عملهم عدد اکبر من المتابعین والباحثین للایتیه المتابع کل یوم في عشرات المدونات والمواقع ولم یحصل علی شیئا…..وشکرا لکم جمیعاً

تشرفنا بزيارتكم ونتمنى دائما أن ننول رضاكم.

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

موقع ووردبريس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: