101aaلا تفصلنا الا بضعه شهور عن الانتخابات الرئاسية في ايران حیث تنتهی حقبة رئاسه الرئیس الحالي احمدی نجاد التي استمرت لفترتین رئاسيتين بدءا من عام 2005. الملفت للنظر في ايران اخيرا،هو التدهور و سوء الاوضاع و التطورات السریعة و الغیرمعلنة من جانب القوی و الشخصیات الحاکمه فی نظام السلطه و من ابرزها المشادات الكلامية التی دارت ما بین احمدی نجاد من جهة و رئیس المجلس لاریجانی من جهة اخری.

لا ینتهي الامر هنا بل و تصاعدت ردت الفعل في كلام خامنئي تجاه هذه الخلافات و بآن استیائه الشدید من تصرفات رئيس السلطة التنفيذية و رئيس السلطة التشريعية و هدد و لمح لنجاد مثلما دائما عودنا علی کلام الوعید و الترهیب التي طال اصحابه و معارضیه.

و الملفت ايضا هو اتساع دائرة هذا الخلاف و صعودة لراس هرم النظام ،و واقع الصراع يشير الى تخندق نجاد و زمرته من امثال صهره و صدیقه الحمیم اسفنديار مشائی من جهه ضد الجهة الاخرى حيث المرشد خامنئي الجالس في رأس هرم السلطات الثلاثة و يأتمر لامره الحرس الثوري اکبر قوة عسکریة و استخباراتیة و اقتصادیة فی البلد و مؤيد من قبل التيار المتشدد.

اما الجهة الثالثة في خارطة الصراع الانتخابي تتمثل ب رفسنجانی الذي یحاول رص صفوفه بالمعتدلین و منهم الاصلاحین و حمائم الیمین.

بالنسبة للرئيس الحالي احمدي نجاد اكثر ما يغلقه هو عدم تائید صلاحیة صهره اسفنديار مشايي من جانب مجلس صیانة الدستور الذي یهیمن علیه الیمین المدعوم من خامنئي و في هذه الاثناء یحاول نجاد ان ینتزع تائیدا لحليفه مشائی و ذلك من خلال  انتزاع حکما خاصا يصدره المرشد خامنئي حسب صلاحياته. و اذا فشل نجاد و لن يتمكن من الحصول على تأييد لترشيح حليفه مشايي عندها سيختار المواجهة و ستکون الحرب طاحنه بینه و بین الیمین المتشدد الذي بدد احلامه و احلام تياره،التيار الذي وصفوه مرارا و تكرارا ب ” التیار المنحرف “.

من جانب آخر یأتي خامنه ائی بمرشحيه الثلاث المحتملین الا و هما ولايتي وزیر الخارجیة الاسبق و المستشار الحالي له و حداد عادل ابن شقيقته و اب زوجة ابنه مجتبى و المقرب منه جدا،كما يشغل حداد عادل منصب امین عام مجلس الامن القومي الایرانی.

 و المرشح الثالث المحتمل لخامنئي هو المفاوض النووي سعید جلیلي .هولاء الثلاثة يعتبرون اقرب المقربون للمرشد خامنئي و مطيعون له و منفذون لاوامره و توصياته التي يصفونها بالمهمة ل” مصلحه البلد و النظام” في كل مناسبة.

یاتی فی الأخير رفسنجانی رئیس مجلس تشخیص مصلحة النظام الذي استاء منه المحافظون آبان الاحتجاجات و الاحداث التي شهدتها الساحة الايرانية بعد التلاعب بنتائج الانتخابات الرئاسية لصالح احمدي نجاد عام 2009 .

 ازعج رفسنجاني المرشد و المتشددين في خطبة الجمعة المشهوره التي تلت اعلان نتائج الانتخابات الرئاسية عام 2009 و بالرغم من انزعاج المرشد و المتشددين تعززت مكانة رفسنجاني لدى العامة نتيجة هذه الخطبة و انتزاع کرسي رئاسة مجلس الخبراء منه،المجلس المسئول عن تعیین و محاسبه المرشد الاعلی في نظام ولي الفقيه .

كانت عملية اعتقال نجله مهدي و ابنته فائزه و زجهم في السجن و على خلاف ما تصوره المحللون،كانت لها الاثر البالغ في وضع رفسنجاني في خانة المساواة مع الشعب و القرب من العامة.

هذا الاخیر استطاع ان یلمم ما تبقی من هیبته السیاسیة التي راح قسم منها فی السنوات الماضیه نتیجة اصطدامه بالرئیس احمدي نجاد و ایضا بعض صقور الیمین، كما یسعی اليوم ان لا یکون الواجهة الاساسیة في الانتخابات الاتیة التي طالما لمّح بعدم رغبته بالمشارکه فيها الا ان اقتضی الامر و كانت هناك ضرورة، لکن من المعلوم و الواضح جدا انه یسعی بکل جهده منع احمدی نجاد و تیاره من الوصول لرئاسة السلطة التنفيذية ثانیة و بشتی الطرق، اما عن مشارکته شخصیا ام بدعم مرشح آخر يكون قریب له ک الرئیس الاصلاحي السابق محمد خاتمی .

الایام القادمه سوف تکون ساحة حرب مفتوحة بین الشخصیات و التیارات المتنافسة، حیث کل تيار من جانبه یسعی لیأتي بشعارات جدیدة و يحاول أن يقصي الطرف الآخر في حين تعد نتائج الانتخابات خلف الكواليس و في ” بیت المرشد خامنئي الذي یکون کلامه و قراره فصل الختام لکل قیل و قال و مناوشات سیاسیه”.

تشرفنا بزيارتكم ونتمنى دائما أن ننول رضاكم.

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

موقع ووردبريس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: