بدء فعاليات الموسم السادس لمهرجان ربيع الشعر العربى بالكويت

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

التحرير- بدأت فعاليات مهرجان ربيع الشعر العربي في موسمه السادس الذي تنظمه مؤسسة جائزة عبد العزيز سعود البابطين لللإبداع الشعري مساء أمس ، ويستمر على مدار ثلاثة أيام.

وقام رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك عقب افتتاح المهرجان بتوزيع الجوائز على الفائزين بالدورة ال13 لجائزة مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين للابداع الشعري لأفضل ديوان شعر ، والتى فاز بها الشاعر السعودي جاسم محمد الصحيح ، وجائزة أفضل قصيدة التي فاز بها الشاعر التونسي المكي بن علي الهمامي ، وجائزة أفضل كتاب في نقد الشعر والفائز بها الدكتور يوسف عليمات من الاردن ، كما قام بتكريم الشاعر المصري فاروق جويدة الحائز على جائزة مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين للابداع الشعري التكريمية.

وأشاد رئيس مجلس الوزراء – في تصريح صحافي له – بتنظيم مثل هذه الفعاليات التي تعنى بالأدب والشعر والثقافة العربية ، موضحا أن المجتمع بحاجة إلى الأنشطة التي ترعى ثقافة أفراده ..مؤكدا أن تعزيز الوعي الفردي بقيم الثقافة ، وأهمية الأدب يهذب ويرسخ السلوك الحضاري لدى المواطنين.

من جانبه ، قال رئيس مجلس أمناء المؤسسة الشاعرعبد العزيز سعود البابطين إن المهرجان الذى يحتفي بالشاعرين عبد الله سنان ، ومحمد شحاتة يستقبل شعراء رأوا في الشعر “البصيرة النافذة التي ترى في الظلام الدامس أجنة النور والفراسة الآسرة التي تصغي في الصمت والسكون إلى نشيد الحياة وأن الشعر والاستماع إليه هو رحلة للروح” .

وأشار إلى أن الفائزين بالدورة ال13 لجائزة مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين للابداع الشعري الذين كرموا ممن أخلصوا للكلمة فانقادت لهم ومنحتهم كنوزها الدفينة وجعلوا الكلمة الطيبة “أميرة لا أجيرة” وأن تكون صوت الأمة لا صوت الفصائل وصدى للتاريخ الحي لكل أبعاده لا صدى الأزمنة المندثرة.

ويتضمن المهرجان أمسيات شعرية يحييها عدد من الشعراء من داخل الكويت ومن الوطن العربي ، ويشارك فيه نقاد وأدباء وإعلاميون من مختلف أرجاء الوطن العربي ، وسيقام على هامش المهرجان معرض للكتب والإصدارات الجديدة للمؤسسة.

يذكر أن مؤسسة جائزة عبد العزيز سعود البابطين للإبداع الشعري تم إشهارها عام 1989 في القاهرة بمبادرة من الأستاذ عبد العزيز سعود البابطين ، وهي مؤسسة ثقافية خاصة غير ربحية تعنى بالشعر دون سواه من الأجناس الأدبية.

قصائد احوازیة ماطرة،أنعشت ربیع الشعر العربي في الکویت

تقریر عن مشارکات احوازیة في مهرجان الربیع الشعر العربي لمؤسسة جائزة البابطین فی الکویت

بروال – بدأت الأمسیة الثالثة للموسم السادس لربیع الشعر العربي فی الکویت نشاطها الأدبي بکلمة جائزة عبدالعزیز سعود البابطین للإبداع الشعري و جاء فیها: الکلمة هي أساس المعرفة والثقافات والأداب والعقاید وقدیماً قیل في البدء کانت الکلمة عندما شاعت بین الناس فشاعت الثقافة. والثقافة هي الحضارة والقرآن الکریم ایضاً خاطب الناس بالکلمةوقوله تعالی: «إقراء بسم ربک الذی خلق…» هذا خطاب ایضاً لکي نقرأ الکلمة ویتحول الإنسان وتتحول الشعوب من البدائیة إلی الحضارة.

ضمت الأمسیة شعراء من إنحاء البلاد الإسلامیة والعربیة و أول من تسنم المنصة الشاعر «أبو موعود قاسم الرشیدي» و قدم خلال مشارکته نماذج من الوان الشعر الأهوازي الشعبي منها الأبوذیة والقصیدو… و بدأ مساهمته ببیت من الأبوذیة قائلاً:

بنیت إبگلبي الک خیمة والکویت

حرگته ابجمرة افراگک والکویت

لأهل الکویت أنا أوگف والکویت

ولهم مثل النخل آخذ تحیة

من ثم ألقی قصیدة رائعة تحت عنوان «حلم غبشة» حیث أختزنت بصور و مشاهد رائعة تفاعل معها الجمهور و مطلعها:

«چنی طول ابطول نتمشه اعلی شطنه

الأید بید

حلم غبشه وموبعید

انت ریحة نخل حینه اللفلفه غبار الزمان

وأنتِ حنیّة أهلنا السامحت عثر اللسان

وانتِ عین الما تغیّض بیها بس الشوكَ بان

أنتِ سمرة وكل سمارچ ندري معناه الحنان

وانتِ ثوب أُمنه العجوزة المعرُفت نص الردان

أنتِ دله وسیف وعگال وعجید

چنی طول ابطول نتمشه اعلی شطنه الأید بید

حلم غبشه وموبعید…»

 و کانت مشارکة جمیلة للشاعرة «شیماء محمد حسن» من مصر وسیجت القاعة بصور تحاکي الیوم المعاش في العالم العربي قائلة:

«عذرًا…

لست سليل ملوك تجلس فوق عروش

تشبهُ هذا العالمْ..

لستَ حكيمًا

توعظ من جاؤوك بنبأ يوقظ فيك هموم الدنيا

سافرْ بين دروب الوهم وبين محطات التلفازْ

قد يتراءى الخبرُ الصائبُ

تستعذبُ ذلَّ موائدهم وتساير هذا الإنجازْ

تحيا بين صفوف الحق وبين الباطلْ

وإذا ضاع الحقُّ تماطلْ …»

 و قد أنار القاعة الشاعر «خلیفة بن عربي» من البحرین بأبیات ساطعة لمولد نبی الإسلام تحت عنوان « فیص المیلاد» وکان مطلعها:

«أنر بشموس وجهک أمنیاتي

و زمل من برقیک ذکریاتي..»

بعدئذٍ جاء دور الشاعر الکویتي «طلال عثمان الخضر» لیشارک بقصیدة تحت عنوان «قميص قدّ من جنبٍ» ومطلعها:

«مذ الهمت أمه في الیم تقذفه

أنا علی الشاطئ الغربي القفه..»

 الشاعر: عبدالعزیز حمادي

 وقد أنتعشت الأمسیة بأریج الأهواز بمساهمة الشاعر «عبدالعزیز حمادي» و هي تعتبر المشارکة الثانیة من إیران و قد هز القاعة بمقدمة صدح فیها منشداً:

« من حضن کرخة والنخیل

بحداء قافلة أتیت

و علی فمي فرس تسافر والصهیل

بجوانحي صوت یترجم ما احتویت

وعلی یدي إمرأة

تجهز في الصباح

رقیف خبز للأصیل

و أبو هلال العسکري بمهجتي

ینصب جوهره الأصیل

فیوحیلني کتب تناثر

إن وقفت و إن مشیت

و أتیت أحمل ما لدي

بغربة الدرب الطویل

وبحثت عن وطن وبیت

فوجدت نفسي لا أزال بموطني

و أنا بحضنک یا کویت»

 بعد ذلک هبت نسائم شاعریة لامست وجه الإبداع بقصائد اخری مثل : «تعالي» و «الطوفان الصوفي» و أنشد قائلا في مطلع قصیدة الطوفان الصوفي:

«طوفانك الصوفيُّ يطغى

في تفاصيل الكلام

ينداحُ كالأفيون في رئة القصيدةِ

والهوی تبغٌ وأضلاعي ضرام …»

 و قد تعطر المکان و تأرج بعبق قصیدة الشاعر عبدالعزیز سعود البابطین الذی فاجئ الجمهور بقصیدته التی القیت بصوت الفنانة «غادة شبیر» و مطلعها:

«ألا یا بهجة الأیام زیدي

فؤادي نشوة في یوم عیدي..»

و کانت مشارکات أدبیة للشعراء أنمار الجراح من العراق و الشاعرة وضحة الحساوي من الکویت و الشاعر جاسم الصحیح من السعودیة.

تشرفنا بزيارتكم ونتمنى دائما أن ننول رضاكم.

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

موقع ووردبريس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: