إلى… الاحــــــــــــواز- للشاعر نبيل بن عبد المحيي الحجيلي

wIMG_0358الليلُ يَحْضِنُ لَوعَةَ المُشْتاقِ … والبَدْرُ يَرْسمُ لَوحَةَ الأشْواقِ

والنَّجْمُ يَـنْـثرُ بَينَ أطْيافِ الدُّجَى … آمالَنا مِن ثَـغْـرِهِ الـبَرَّاقِ

والشَّمْسُ تَرْقُبُ .. واليَقِـينُ أنِـيْسُها … فَلِأُمَّتِـي وَعْدٌ مَعَ الإشْراقِ

أمْجادُنا تَبْقَى .. وإنَّا أُمَّـةٌ … تَرَقَى إلى الأمْجادِ بِالأخْلاقِ

بالآي والتِّـبْيانِ شُدَّ وِثَاقُنا … لانَرْتَضِي بَدَلاً بِخَيرِ وِثَاقِ

أحْوَازُنا عَرَبِـيَّـةٌ وأبِـيَّـةٌ … تَأبَى العِدَى ومَطَامِعَ السُّرَّاقِ

هِيَ في رُبَى الإسْلامِ أنْعَمُ زَهْرَةٍ … بَيضاءُ .. وهْيَ مَواطِنُ الأرْزاقِ

قَدْ طَالَ طَالَ بَقَاؤها في غَمْرَةٍ … بَينَ السَّوادِ وظُلْمَةِ الأحْداقِ

آنَ الآوانُ بِأن يُعانِق نَبْضَها … قَلْبُ الأبَيِّ المُؤمِنِ الخَفَّاقِ

فَتَسِيرُ تَرْفُلُ في رِحَابِ أُخُوَّةٍ … خَفَّاقَـةً بالعِزِّ نَحْوَ خَلَاقِ

أحْوَازُنا عَرَبِـيَّـةٌ سُنِّـيَّـةٌ … وكَذَا رَبِيعُ شَآمِنا وَعِرَاقِ

وَعْدٌ مِن (اللهِ) (العَزِيزِ) بِنَصْرِهِ …. للمُؤمِنِـيـنَ وَلَاتَ حِينَ فِرَاقِ

إنَّا وَإنْ طَالَ الزَّمَانُ جَمَاعَةٌ … سَنُخَضِّبُ الأسْيافَ بِالأعْناقِ

حَتَّى يُرَى شَرْعُ (الحَكِـيمِ) مُكَرَّمَاً … وَيُذَلُّ كُلُّ مُكَذِّبٍ أفَّاقِ

أحْفادُ أذْنَابِ المَجُوسِ، وحُفْنَةٌ … مَوهُومَةٌ مَنْبُوذَةُ الأعْرَاقِ

اللهُ مَولَانَا .. وَلَا مَولَى لَهُمْ … وَغَدَاً يَذُوقُ مِنَ العَذَابِ السَّاقِـي
………………………………………….. ……………………….
تمت بحمد الله وفضله 13/5/1434هـ

نبيل بن عبد المحيي الحجيلي

تشرفنا بزيارتكم ونتمنى دائما أن ننول رضاكم.

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

موقع ووردبريس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: