تقرير عن ندوة حقوقية في البرلمان البريطاني حول الانتهاكات الايرانية لحقوق الانسان في الاحواز

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

خاص- مركز دراسات عربستان/حامد الكناني- انعقدت مساء الأربعاء الخامس عشر من شهر مايو داخل مبنى البرلمان البريطاني بلندن ندوة حول الانتهاكات الايرانية لحقوق الانسان في الاحواز افتتح الندوة السيد دانييل بريث رئيس شبكة التكاتف الاحوازي مرحبا بالحضور والمتحدثين معلنا بدء الندوة حيث اعطى الكلمة للدكتور وفيق مصطفى رئيس الشبكة العربية لحزب المحافظين الحاكم.وكانت الندوة بمبادرة من رئيس لجنة حقوق الإنسان في حزب المحافظين السيد روبرت بوكلند.

بالاضافة الى مجموعة كبيرة من الاحوازيين (ناشطين في مجال حقوق الانسان،اعضاء تنظيمات سياسية،اعلاميين و مستقلين)،شاركت في الندوة شخصيات بريطانية و اخرى عربية من مصر و العراق و اريتريا و البحرين و ليبيا و من الشعوب

غير الفارسية في ايران من أذربيجان الجنوبية و بلوشستان و كوردستان،جميعها محبة و مناصرة للشعب العربي الاحوازي و لقضيته العادلة.

الدكتور وفيق مصطفى رئيس الشبكة العربية لحزب المحافظين الحاكم

و قال الدكتور وفيق مصطفى في كلمته :أهملت قضية الشعب العربي الاحوازي كثيرا و يستحق  هذا الشعب بملايينه العشرة الحرية و الاستقلال و أقل ما يمكن ان يتمتع به هو الحكم الذاتي بعيدا عن تدخل قوى اخرى.

و أكد على ان ما تشهده الساحة الاحوازية  من نشاط و حراك شعبي مستمر هو بالواقع امتدادا طبيعيا للربيع  العربي الذي شهدته معظم البلاد العربية.

السید روبرت بکلاند

و كان لحضور و مشاركة  السيد روبرت باكلاند و كلمته اهمية هامة كونه رئيس لجنة حقوق الانسان في حزب المحافظین الحاكم حيث وصف الوضع الجاري في الاحواز بالمؤلم و قال:يتعرض الشعب العربي الاحوازي  لظلم و اضطهاد لا مثيل له في العالم من قبل النظام الايراني و وصف الانتهاكات الايرانية لحقوق الانسان الاحوازي: “انتهاكات حقوق الإنسان بحق عرب الأحواز تعد واحدة من أسوأ المصائب في العالم”.

و قال ان الانتخابات الرئاسية المقبلة في ايران قد تكون فرصة ثمينه للاحوازيين لطرح معاناتهم و الانتهاكات التي يتعرضون لها بشكل يومي.كما اشاد بموقف السيد ويليام هيك وزير الخارجية البريطاني من القضية الاحوازية و رحب بالادانات التي صدرت من مكتبه ضد احكام الاعدام الجائرة التي يتعرض لها النشطاء الاحوازيين.

و أكد رئيس لجنة حقوق الانسان في حزب المحافظين على وصول الاحوازيين لحريتهم و قال:اقولها و بكل ثقة و دون ادنى شك سوف يأتي اليوم الذي يحصل الاحوازيين على حريتهم حالهم حال باقي الشعوب الاخرى التي تحررت بعد ما كانت تعاني من اضطهادات مماثلة في العالم.

و في ختام كلمته شكر الحضور و عبر عن ارتياحه لاهتمام الاحوازيين و حماسهم لقضيتهم و قال: سوف نقوم بتنظيم ندوات اخرى لدعم الشعب الاحوازي و سنقف بجانب مطالبكم الشرعية و اضاف: دون ادنى شك هذا النوع من الندوات سيكون له التاثير الايجابي في لجنة حقوق الانسان في حزب المحافظين .

السیدة هيفاء الاسدي

ركزت السيدة هيفاء الاسدي في كلمتها امام المشاركين في الندوة على البيئة الاحوازية

حيث تطرقت إلى الكوارث البيئية في الأحواز ومن ضمنها تغيير مجرى الأنهر وتجفيف الأهوار و تدمير زراعة النخيل في حوض شط العرب وتصحير الأراضي الزراعية.

وذكرت أن النظام الايراني ومن خلال مخططاته لنقل مياه الأنهر الأحوازية إلى أقاليم أخرى وسط البلد شيّد حتى الان أكثر من 69 سدا جلب الكثير من المشاكل الاقتصادية والبيئية للسكان الأصليين، كما تسبب في هجرة أبناء أكثر من 40 قرية.

و شبّهت هيفا الاسدي التلوث البيئي في الاحواز بالوضع الكارثي و وصفته بكارثة الامازون البيئية و اشارت الى أن انحراف الانهر و تجفيف الاهوار و تصحر الاراضي الزراعية الخصبة ادى الى ظهور عواصف ترابية دفعت مدينة الاحواز أن تحتل المركز الاول عالميا من حيث التلوث البيئي.

و اضافت في كلمتها؛ اعتمدت المستنقعات المائیة(الاهوار) على الانهر الاحوازية و لعبت هذه الانهر دورا هاما في احياء المستنقعات المائية و حيات السكان العرب لكن النظام الايراني و من خلال الخطط الخبیثة دمر البیئة الخضراء في الاحواز.

كلمة السیدة الهام ناهي الساعدي

كانت كلمة الهام ناهي حول المراة و الاضطهادات التي تتعرض لها المرأة الاحوازية حيث تتعرض المراة الاحوازية في ايران الى اضطهاد مزدوج و ذلك بسبب جنسها و قوميتها العربية.

و ذكرت الهام أن نسبة البطالة ما بين النساء العربيات في ايران تزيد عن 80% في حين لا تتجاوز هذه النسبة بين غير العربيات نسبة 27% فقط كما تواجه المرأة العربية ارهاب الدولة الايرانية و ذلك بسبب نشاط ازواجهن لان زوجات النشطاء السياسيين و الثقافيين الاحوازيين يتعرض ايضا للاعتقال و السجن في ايران و استشهدت بقصة المدرسة الاحوازية السيدة  فهيمة اسماعيل البدوي زوجة الشهيد علي المطوري تعرضت هذه السيدة للاعتقال و السجن بسبب نشاط زوجها و رفضها لرفع دعوى الطلاق من زوجها الذي اتهم بتهم خطيرة ادت الى تنفيذ حكم الاعدام الجائر ضده.

تشير و من باب الخطاء بعض المنظمات النسوية في ايران ان ما تتعرض له المراة الاحوازية هو ناتج عن الثقافة المحلية لهن لكن المراة الاحوازية تجد قريناتها من النساء العربيات في الدول العربية المجاورة و التي تحمهن نفس الثقافة لا يتعرضن مثلها لصنوف الاظلم او الاضطهاد المسئول عن كل ماتتعرض له المراة الاحوازية هو النظام الايراني و سياساته الهادفة الى حرمان و محو الهوية العربية في الاحواز.

الاعلام  في الاحواز بالكامل يدار من قبل الحكومة و باللغة الفارسية و يتعمد النظام الايراني بدعم النظام القبلي و انتشار الثقافة القبلية بين الاحوازيين من اجل تفريق وحدتهم و اثارة النعرات في ما بينهم.

اما المراكز النسوية المدعومة من الحكومة و التي من شأنها أن تهتم بشئون المراة في الاحواز هي الاخرى تضطهد النساء العربيات و لم تشارك أمراة عربية حتى الان في دائرة شئون المراة التابع لمكتب المحافظ في الاحواز و تعمل في هذه الدائرة غير عربيات كما تشغل منصب رئاسة الدائرة غير عربية  يأتوا بها من المناطق الفارسية و لا تعرف عن عادات و تقاليد و ثقافة الشعب العربي الاحوازي.

و في ظل الاضطهاد القومي الذي يتعرض له الشعب العربي الاحوازي تتعرض المراة الاحوازية للمزيد من الظلم و الاضطهاد و لن تحصل المراة الاحوازية على مكانتها اذا ما اعترف بها انها نصف المجتمع و يجب أن يكون مطلب احترام المرأة الاحوازية و احترام حقوقها هو المطلب الرئيس و الهام  في نضال الاحوازيين.

يوسف عزيزي

ومن جهته، قال أمين مركز مناهضة العنصرية ومعاداة العرب في إيران يوسف عزيزي إن العرب في عربستان يعانون من اضطهاد متواصل منذ سقوط حكم الشيخ خزعل، يتمثل بالتمييز العنصري واللغوي والاقتصادي والسياسي.

تغيير أسماء المدن

وذكر أن الحكومات الإيرانية المتعاقبة قامت بتغيير أسماء المدن العربية، كما أن بعض النخبة والكتاب والمثقفين الإيرانيين يروجون للعنصرية ضد العرب من خلال كتاباتهم وعبر وسائل الإعلام.

وأضاف أن الموسيقى والمسرح والجرائد شبه ممنوعة عن العرب، وأن 100% من أصحاب وسائل الإعلام في إقليم عربستان هم من غير العرب، كما أن النظام يعتقل المثقفين.

الناشط الحقوقي ابراهيم العربي

اما الناشط الحقوقي الاحوازي ابراهيم العربي اشار إلى الانتهاكات التي يمارسها النظام الإيراني قائلا إن الإعدامات أصبحت أمرا طبيعيا في الاحواز وإن النشطاء السيايين و الثقافيين هم أكثر عرضة للتعذيب والاغتصاب والقتل.

وكشف أن الاستخبارات الإيرانية تنتزع اعترافات كاذبة تحت التعذيب النفسي و الجسدي من المعتقلين الاحوازيين و تجبرهم على الاقرار على انهم بارتباط مع جهات عربية و غربية و اسرائيلية من أجل تشويه صورتهم في الداخل و تبرير اعدامهم من خلال محاكم صورية، في حين أن أنشطة غالبيتهم تركز على الحقوق المدنية واللغوية والثقافية.

تشرفنا بزيارتكم ونتمنى دائما أن ننول رضاكم.

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

موقع ووردبريس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: