إلى نبيل العربي ” الأحواز..عربية “/ للكاتب د.عبدالله الحاضري

الحاضريبصرآحة لم أكن أتوقع أو يخطر بـبآلي أن يكون هناك في الوجود فضلاً عن الوجدان شعبٌ عربي عريق مُسمـآه نسبةً لأرضه ” الأحواز ” إبتلعتهُ أمةٌ أخرى مُسمآه ” إيران “

 ومحت ذكرهُ من التاريخ ومن الخارطه الجُغرافيه وأصبح مجرد ذكره مصدر رعبٍ وخوفٍ وإرتعاش للسيقان والأذهان العربيه ..! لم أكن أتوقع أن تآريخنا فيه من المآسي ما تشيبُ منه الولدآن وبصعوبةٍ قد يستسيغ العقل تصديقهآ أمعقــول ؟!

 الأمة العربية التي تدُب فيها الحيآة في هذا العالم المشهود يمكن أن تلتزم الصمت ! وتتغاضى ببسآطة لا تخلو من الهَبل عن جـُزءٍ من جسدها وتاريخها وجغرافيتها لأمةٍ غيرها وبدون وجه حق تاريخيٍ أو مسوغ قانوني وهي لاتُحرك ساكناً وكأنَّ الأمر لا يعنيها..!

والأدهى من ذلك والأمـرّ أن هذا الجُزء من الوطن العربي المُبتلع والمخفي قسراً عن التاريخ والحياة مازال أبنائه يستنجدون بإخوانهم في العروبه والدين والإنسآنية للمُسآعدة في إنقاذهم من الإحتلال الإيراني ” الوقح ” الذي إبتلعهم في غفلةٍ من الزمن غير أنهُم لم يجدواْ آذآناً عربية أو إنسانية صاغيةً لهمُ أوعلى أقل تقدير تُعيرهم أيَّ إهتمام من أي نوعٍ كآن أو على أي مستوىً كآن ! فهُم بشر يسومهم المُحتل لتاريخهم وذآكرتهم وأرضهم سـوء العذآب لا لشيئ إلا لأنهُم ينشدونَ حُريتَهُم المسلوبة وتحرير أرضهُم العربية المُغتصبه..ما الذي جرى للعرب ! كأنهم صمٌ عميٌ بُكمٌ ألا يعقلون ! ألا تُحركهُم وشآئج الدين والقُربى ! ما الذي جرى لهم حتى يتخلوعن وآجبهم ولو بالكلمـآت ؟ وجُـزءٍ خطير من جُغرافيتهم وتاريخهم محتلْ ! ما الذي جرى لهُم حتَّى يتخلواْ عن “الأحواز”..؟!

 أرض العرب الأصيل الذي لايُمكن أن ينسى التاريخ عروبتهم ولا إسلامهم ولا تأثيرهم على مجريات أحداث العآلم ولم يخرجواْ من التاريخ كـ دولةٍ عربية إلا عـآم ” 1925″ حين احتلت إيران دولتهُم وأرضهُم الوآقعه شمال الخليج العربي بتآمُر وتوآطئ بريطاني بعد أن إعتقلت الزعيم الاحوازي القائد البطل ” خزعل بن جابر الكعبي ” وأودعته السجن لتسوم بعد ذلك إيران المُحتله الشعب العربي الأحوازي سـوء العذاب وتُنكِّل بأهله وتسعى جاهدةً لإفنائه من أرضه وطمس معالم تاريخه وحضارته وارتكبت وترتكب فيه كُل يومٍ أبشع الجرآئم بقصد تهجير من تبقّى حياً منهم قسراً والحد من نسله وفي كُل يوم يُعلَّق أبنائهُ على أعواد المشانق وتُنتهك كُل حُرماته حتى بآت الشعب الوحيد في هذا العالم الذي لاحقوق له على كل المستويات الإنسانية ! وبرغم هذه العذآبآت وتلك وبرغم طـول الإحتلال إلا أنّ هذآ الشعب الأصيـل مازال مُتشبثاً بعروبته مُنذ ” ثمانين سنه ” تقريباً وقدَّم في سبيل ذلك أروع الملآحم النظاليه البطولية حتى أصبح شبابهُ يُعرفون بأنهُم المُقَّبلون لحبآل مشانقهِم قبل الشـنق ..!

لقد صنع الأحواز أكثـر من ثورة وقـدَّم الشُهدآء تِلو الشُهدآء على مرأى ومسمع من العالم المُتفرِّج عليهم بصمـت وكأن الأحوآز لآ تمُتهم صلة لا بالعرب ولا بالعِرق البشري ..! أو كأنهم جنسٌ مخلوق في غير كوكب الأرض..! وظُلم ذوي القُربى أشـدُّ من ظُلم وجبروت إيران ,نعم.. ظُلم العرب لإخوانهم العرب أشـدُّ من ظُلم ايران لهم وهل هُناك أشـدُّ من تجاهُل إخوانهم لهم وعدم إعترافهم بقضيتهم..؟!

لم نسمع من أحدٍ من العرب يتكلُّم عن ” الأحواز ” ودولتهم المُبتلعه والمُحتله إلامـا ندرعلى المستوى الشعبي أماعلى المستوى السياسي فلم نسمع لهم رِكزآ..! العارُ يلحقُ بنا من كُل جانب وكأننا لا نُريد أو هكذا بدا الأمر أن نسمعَ عنهُم خوفاً من تبعات سماعهم ومعرفة مآسيهم وكأنما نحنُ الذينَ كُتبت عليهم الذلة والمسكنه وليست بني إسرآئيل ! حتى بتنا نخشى على أنفسنا من مُجرد ذكر مآسينا وبات خوفنا يُفقدنا الرُشـد ويجعلنا نتجاهل شعباً عربياً تبتلعهُ إيرآن بأكمله بدون غُـصَّـه..! الأحواز يــا عرب لسيت كـ الجُزر الإمـآرآتيه المُحتله ! إنهـآ شمال الخليج العربي بــأكمله.. وبلُغة “كرة القدم” التي تفهمونها ولا تعرفون غيرها : الأحوازهي الجناح الأيسرللخليج ..! والغريب أنَّ هذا الجنآح المُحتل مـِن أبدع وأجمـل ما خلق الله في الطبيعة وفيها “تسعون في المائه “من البترول الذي تستخرجُه “إيران” وتبيعهُ سُحتاً !

 الأحواز دولةٌ عربية إحتلتها إيران والجامعة العربية ” الله لاوفقها ” ترفُض حتى مُجرد ذكر الأحواز وقـد ردَّ الأمين العالم السابق للجامعة “عمرو موسى ” على الثوار الأحوازيين حين طلبواْ منه تبنِّي قضيتهم بالقول “مش لما نخلص من قضية فلسطين وبعدين نشوفكم ” ! أي والله هكذا ردَّعليهم ..! “ابقى قابلني” كما يقول إخوننا المصريون إذا قدرت تحرِّك جُندي إسرائيلي وآحـد فضلاً عن تحريركَ فلسطين ..!! المُهم أنَّ الثوآر الأحواز الان تُمثلهم “ست إلى ثمان مُنظمات” على كل المستويات وهم في نضال التحرير مُستمرون ويجب أن نقف معهُم بكـل إمكآنيآتنا ويكفي إيران ماقد فعلتهُ بهم من جورٍ وبطشٍ يندى له جبين الإنسانية ! ولإن كآنت العرب قد خنعت أمام “الاحتلال الايراني” للجُزر الإماراتيه وجعلواْ هذه القضية حِكراً على الدول الخليجية فلن ننهجَ ذآك المسلك ونغضُّ الطرف عن قضيتنا العادله “قضية الاحواز” على الأقل الأحوازيين قد لا يعترضون على إشتراكنا معهم في قضيتهم كما قد يعترض على ذلك إخوتنا الخليجيين بداعي اننا لسنا خليجيين ! ولن يُسيؤاْ الضَّن بنا أو يعتبروننا مُجرَّد خُطَّآب ود فلا شيء يُغرينا فيهم سوى عدالة قضيتهم.. وفي الأخير أقول للأميـن العـآم للجامعة العربية..يــآ أستاذ نبيل العربي ..الأحواز شعبٌ عربي تحت الإحتلال ويجب أن تتبنَّى الجامعة قضيتهُم سياسياً على الأقل في كُل المحافل الدولية والفعاليات العربية ..هؤلاء عـرب يـآ عربــــي ! انظُر للتاريخ وللجغرافيا “صفحة المآسي درس نمره ثلاثه بعد فلسطين مُبآشرةً ” لا يُمكن لجامعتكم أن تظل مُلتزمة الصمت تجاه قضيةٍ عربية كـقضية الأحواز خاصةً وأنهُ لا يوجـد بينهُم قـآعديٌ وآحد..!

ولن يغمزكُم أويلمزكُم أحدٌ سِوى “الآيات وبعض الدببه” كـ المُعتاد..! شوية شجاعه يـا نبيل العربي ..الأحواز عرب وتركهم لوحدهم يواجهون الإحتلال الإيراني وصمةُ عار في جبين الأمة العربية وتناقض في مفهوم القومية العربية التي ناضلت من أجله الأجيآل أكثر من ” ثمانين عآماً ” والذي يجب تدوينهُ هاهُنا في هذا الموضوع والوقوف أمامهُ في هذه القضيه ” فالشيء بالشي يُذكر” أن الأحوازيين أغلبهُم “شيعة اثنى عشريه” وعشرة في المائه منهم فقط سُنه..غير أنَّ إشكاليتهم مع النظام الإيراني أنهُم لا يؤمنون بنظرية “ولآية الفقيه “ويُصرُّون أن يظل تشيُّعهم بعيداًعن هذه النظرية السياسية المشوبه ببعض الفقه التي تستهدفُ ربطهم وجوداً وعدماً بطهران وبالمُرشد ولذلك يلاقون من “الآيات” أشـد أنوآع العذاب..!مكمن الإستغراب أن “الإثنى عشريه” في اليمن آمنت بنظرية “ولاية الفقيه” تلقآئياً وارتبطت بطهران تديُّناً ونسيت يمنيتها نسبياً وعروبتها عرضياً في سنواتٍ عـده بدون إحتلال أو تعذيب أو إكرآه..!

 في حين أنَّ الأحوازيين برغم كُل أنواع التعذيب والإكراه بعد الإحتلال إلا أنهُم يرفضون نظرية الولآيه ويُصرُّون على إستقلاليتهم وعروبتهم ..! وفي تصوري أن الإشكاليه وآضحه..ألآ لعنةُ الله على الفقر والعوَز الذي يجعل من يعانون منهُ يُفرطون في كُل شيء حتَّى في الأوطان ! وقـد رُويَ عن الإمام “علي كرَّم الله وجهه” أنهُ قال: ( لوكان الفقر رجلاً لقتلته) غيرَ أنَّ الحآصل ” أن الفقر في اليمن حـلَّ في ألف ألف ألف رجُل وكُل يومٍ يزيدون ألف والكُل يستثمره في كُل أسوآق النخآسه “..! للأحوآزيين العرب ولقضيتهم كُل الإجلال والتقدير..وربيعُكم بإذن الله قـآدم ولا عُذر أمـآم الله لشعبٍ يدَّعي أنهُ مُسلم يستعبدُ شعباً بأكمله مُسلم ويحتلُّ أرضه ويُقتِّلُ أبنآئه .. فـ الإسلامُ جـآءَ ليُحرر الإنسآن ويُكرِّمهُ لآ ليستعبده ويُهينه .. هل يُمكن أن يفهم هـذآ “الآيآت ” ! أم أنه حتى هذا المفهوم سيُرَحَّل إلى أن يخرُج الغآئب المُنتظر..!

تشرفنا بزيارتكم ونتمنى دائما أن ننول رضاكم.

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

موقع ووردبريس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: