تقرير عن فعاليات الدورة الرابعة والعشرون لمجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة في جنيف

جنيف- تقرير حامد الكناني- بدأت يوم الاثنين التاسع من شهر سبتمبر فعاليات الدورة الرابعة والعشرون لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، وذلك في قصر الامم المتحدة فى جنيف، ومن المقرر أن تنتهى فعاليأتِ هذا المؤتمر الدولي فى 27 سبتمبر الجارى.

وشاركت في هذا المؤتمر وفود عربية وأجنبية حكومية وغير حكومية و منها وفود احوازية شاركت بمعية منظمات الشعوبimage القاطنة في الخارطة الإيرانية و شاركت أنا حامد الكناني في فعاليات هذا المؤتمر بجانب الأخ صالح حميد ممثلين عن :

Ahwazi Human Rights Organisation

وفي اليوم الاول خصصت الكلمات للوفود الحكومية فقط في حين في اليوم الثاني فتح المجال للوفود والمنظمات غير الحكومية وحتى الان تناولت مداخلات الوفود المشاركة عدة قضايا من بينها حالة حقوق الإنسان فى كل من سوريا ومصر، لبنان، السودان والبحرين و حادثة مقتل العشرات من أنصار منظمة خلق في مخيم اشرف في العراق، كما تطرقت بعض المنظمات النسوية إلى حقوق المرأة فى ضوء التغيرات السياسية الجذرية التى تشهدها الكثير من بلدان العالم .

التقرير الدوري لمنظمة حقوق الانسان الأهوازية

كما قدم الأخ صالح حميد نسخة من التقرير الدوري الصادر عن منظمة حقوق الانسان الأهوازية وأشار التقرير الى” الانتهاكات حقوق الانسان بحق العرب الاهوازيين الذين يعيشون في أغنى منطقة من حيث النفط و الثروات الطبيعية لكن شعبها يعيش في وضع مأساوي من حيث الارتفاع الهائل لمعدلات الفقر و الحرمان و تفشي البطالة و انتشار المخدرات و التلوث البيئي و انتشار الامراض و الاوبئة الناتج عن التدمير المتعمد للبيئة و انتشار التصحر و كل ذلك بسبب استمرار الممارسات العنصرية التي تصل الى حد التطهير العرقي و تغيير الديمغرافيا السكانية و تهجير السكان العرب”
و أكد التقرير على استمرار السياسات العنصرية التي تنتجها الحكومة الإيرانية ضد المجموعات الاثنية و الشعوب غير الفارسية في إيران ومنها تصريح الرئيس الجديد حسن روحاني في اول مؤتمر صحفي له بعد استلام منصبه بانه ليس لدينا قوميات مختلفة في ايران انما هناك بعض الثقافات . اضافة الى ذلك قال وزير الثقافة في الحكومة الجديدة ” ان ايران بلد الفرس و لغتها هي اللغة الفارسية “.

تقرير مركز دراسات عربستان

كما قمت أنا حامد الكناني بتقديم تقرير صادر عن مركز دراسات عربستان الى مجلس حقوق الانسان حول البرامج الإيرانية الممنهجة للاضرار بالاسس الحياتية والضرورية لبقاء الشعب العربي الأحوازي في الوجود والتي تعتبر إبادة جماعية وتطهير عرقي وجاء في هذا التقرير:
منذ عقد تقريبا ونحن نشكي في هذا المحفل الدولي معاناة شعبنا العربي الأحوازي نتيجة سياسات الاضطهاد القومي من قبل الحكومات الإيرانية والمتمثلة في التمييز العنصري والحرمان من الحقوق السياسية والثقافية و الاقتصادية.
اريد ان اكشف اليوم امام هذا المحفل عن اضطهاد جديد يضاف الى قائمة الاضطهادات الاخرى المستمرة و هو التدمير الممنهج للأسس الضرورية لحياة الشعب الأحوازي ومنها البيئة بهدف تهجير السكان الأصليين و تنفيذ خطط التغيير الديموغرافي وهذا الاضطهاد الجديد يعود لسياسة الشركات النفطية الصينية الدولية المتعاقدة مع طهران والعاملة في مجال اكتشاف واستخراج النفط من الاراضي التي تعود للعرب الأحوازيين حيث تخلف كما هائلا من التلوث البيئي الذي سبب الكثير من الأمراض والأوبئة الخطيرة ولم تتخذ السلطات أية إجراءات للحد من هذا التلوث ومكافحة الأمراض .
تتعمد هذه الشركات الصينية بانتهاك حقوق العرب وذلك من خلال امتثالها لأوامر السلطات الحكومية المركزية والمحلية التي تندفع بدوافع عنصرية وبحجج أمنية حيث تستثني العرب الاحوازيين من الوظائف والخدمات ولم یخف مدراء الشركات الصينية تنفيذهم لسياسات عنصرية بل يطلبون من الباحثين عن العمل أن يملئوا استمارات خاصة بالشركة وفيها سؤال واضح عن العرق والقومية حيث تخصص فرص العمل والوظائف لغير العرب فقط في حين تشيرالوثائق القانونية في الأمم المتحدة أن العرب هم أصحاب الارض وسكانها الاصليين.
وفي نهاية عام 2011 احتج العرب في الاقليم على طريقة توظيف العمال المبنية على العنصرية والتمييز وجرت الاحتجاجات بشكل سلمي امام مقر الشركة الصينية العاملة في مشروع ازادكان لكن الصينيون استنجدوا بالقوات الامنية والحرس الثوري وعناصر الباسيج فتم قمع المحتجين و اعتقل العديد منهم.
دمرت عمليات استكشاف واستخراج النفط ،البيئة والارض خاصة وان حقل آزادكان النفطي يقع في هور (مستنقع مائي) الحويزه تم تجفيف مساحات واسعة من هذا الهور تزيد عن 460 كيلو متر مربع وتم تدشين الكثير من المنشآت وحفر الآبار لاستخراج النفط هذا بالاضافة لمصادرة اكثر من 200 الف هكتار من الاراضي الزراعية لصالح مشاريع قصب السكر.

لا تعني الإبادة الجماعية بالضرورة التدمير والقتل الفوري إنما المقصود هو خطة منظمة من أفعال ً مختلفة تستهدف تدمير الأسس الضرورية لحياة الشعوب الأصلية بهدف القضاء على الجماعات ذاتها وأن مصطلح الإبادة genocide من الممكن اعتبارة العملية التي تؤدي إلى إلحاق الأضرار بالأوضاع المعيشية للشعوب الأصلية بشكل متعمد وبهدف التدمير الفعلي لهذه الشعوب كليًا أو جزئيًا.
واستنادالقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 61/295، المؤرخ في 13 أيلول/سبتمبر 2007 و تأكيدها على مساواة الشعوب الأصلية مع جميع الشعوب الأخرى وان للشعوب الأصلية حقها في ممارستها لحقوقها، أن تتحرر من التمييز أيا كان نوعه.
استنادا لقرار مجلسكم المؤقر رقم ٢٤/٢١ الذي طالب المفوضية السامية ان تواصل تقديم تقرير سنوي الى المجلس عن حقوق الشعوب الأصلية نطلب من سيادتكم تذكير ايران بالتزاماتها الدولية وحثها على احترام احكام اعلان الامم المتحدة وتطبيقها تطبيق كاملا.

ويذكر أن مجلس حقوق الإنسان هو الهيئة الرئيسية للأمم المتحدة التى تعنى بقضايا حقوق الإنسان، ويعقد المجلس ثلاث دورات اعتيادية كل عام لبحث قضايا حقوق الإنسان فى مختلف دول العالم، ويضم فى عضويته 47 دولة، يتم انتخابها لفترات محددة.

تشرفنا بزيارتكم ونتمنى دائما أن ننول رضاكم.

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

موقع ووردبريس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: