منطقة “الخزعلية” في المحمرة

655444مدونة فلاحيتي- و في سنة 1326  ( 1904 )اختطّ  ولي النعم عظمة الامير المعزّ حفظه الله « کورة » في نقطة متوسطة ما وراء المحمرة و الفيلية أطلق عليها اسم الجناب العالي « الخزعلية » و کان تخطيطها علی الأسلوب المهندسي الحديث فجيء لها بالمهندسين فخططوا شوارعها ثمَّ بوشر ببنائها فبنی سموه فيها قصرا فخماً و تقدّم  رؤساء العشائر و الاعيان فبنوا فيها قصوراً شامخة بديعة الصنع فکانت مدينة جميلة تروق الناظرين .

و قد مُد الی هذه « الکورة » ترعة بطول ثمانية آلاف متراً و عرض عشرين متراً و عمق ثمانية أمتار  و وصل أحد طرفيها بشطّ العراق الکبير و الطرف الثاني بنهر قارون و بهذا توفر لها الماء للإستسقاء و للمسير اليها بالبلايم أيضاً .

و لهذه الکورة موقع صحي بديع يشرح الصدور و ينعش النفوس بطلاقة هوائه و حسن مناظره و لذلک بات المأمول في وقت قصير ان  تتسع بناياتها اتساعاً عظيماً و تصبح مصيفاً جميلاً  لأهالي المحمرة يرتادونها للأنس و السرور .

و لقد اتيح لي في سنة 1327 و قد کنت في خدمة عظمة مولاي وليّ النعم السردار أقدس المعظّم في المحمرة زيارة هذه المدينة و قد کانت علی بدء عمرانها فشاقني موقعها الجميل و نسيمها العليل و هواؤها البليل و ما حواليها من الأشجار الباسقة و الزهور المتناسقة فقلت أؤرخها :

قد بنی خزعل بشری         بلدة حسنا بهيه
فغدت جنة عدن                 بمغانيها السنيه
بين أغراس و بأثما              ر  و أزهار شهيه
فوقها الأطيار تشدي              بأناشيد شجيه
بشروا من قد أواها                 بمثاويه الهنيه
قيل أين الصفو أرّخ          قلت ما « بالخزعليّه »

مخزون مجلة العمرآن المصرية – المجلد الأول – الجزء 27 – عبدالمسيح أنطاکي

تشرفنا بزيارتكم ونتمنى دائما أن ننول رضاكم.

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

WordPress.com. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: