سرعة أعمار عبادان-مخزون مجلة لغة العرب،حزيران 1912م

76675454543543تعليق مركز دراسات عربستان- هذا المقال (أدناه)والذي يعود تاريخ نشره لشهر حزيران من عام 1912م في مخزون مجلة لغة العرب ،من صفحة 13 إلی صفحة 17،يحكي لنا عن بدايات الأعمار في ميناء عبدان (عبادان) بعد استكشاف واستخراج النفط في شمال الاحواز وكان هذا العهد هو عهد الامير الشيخ خزعل بن جابر(1897-1925) آخر امير عربي حكم الاحواز.وبالاضافة الى مدينة عبدان كونها ميناء نفطية وكانت الشركات الانجليزية في طور تدشين اكبر مصفاة لتكرير النفط في هذه المدينة (1916)،شهدت باقي المدن الاحوازية حركة نشطة من العمران والتطور وهي الفترة التي توافدت الوفود العربية على المحمرة و منها الكاتب والمؤرخ العربي عبدالمسيح الانطاكي الذي كانت له صداقة مع الامير الشيخ خزعل و بعد ما شاهد حركة العمران في الاحواز قام بنشر صحيفة ورقية بهذا الاسم(العمران) في مصر مخصصة لنقل أخبار حركة العمران في الاحواز والكويت.

كاتب هذا المقال تسلل الى ميناء عبادان المراقب بشدة من قبل شركات النفط البريطانية وتمكن من مشاهدة الاوضاع العمرانية هناك و مراقبتها،فكانت المدينة تحت الحراسة المشددة لم يسمح لدخول الاجانب فيها خوفا من نفوذ مخبرين ومخربين تابعين للدولة العثمانية التي كانت تعد المنافس الأول للانجليز في المنطقة حتى الحرب العالمية الأولى،حيث تمكنت الدول الغربية من القضاء على الدولة العثمانية عام 1919م وتقسيم تركتها.

وفي واقع الأمر النفط وتدفقه على العواصم الغربية هو من ساعد هذه العواصم أن تستقوي على الامبراطورية العثمانية التي كانت تعاني من الكثير من الازمات الاقتصادية وغيرها، الامبراطورية المريضة التي أدخلوها في حروب لاستنزاف ما تبقى من طاقاتها  حيث أدت في النهاية بانهيارها.

000050d3_mediumوفي احداث الحرب العالمية الأولى وفي مقدمتها نجد أن العثمانين ومعهم العشائر العربية الاحوازية من بنوطرف وبنو لام حاولوا الوصول الى مدينة الاحواز وعبور نهر كارون لقطع الطريق على امدادات النفط لكنهم واجهوا مقاومة شرسة من الجيش البريطاني ومعهم خبراء وقوات امير عربستان الشيخ خزعل بن جابر ومنعتهم من التقدم و جميعنا يعرف عن معركة الجهاد في منطقة الكمبوعة والمعركة التي دارت مابين العشائر العربية تحت قيادة العثمانيين والجيش الانجليزي الذي كان يريد منع هذه القوات من الوصول لخط النفط الممتد من مسجد سليمان حيث موقع استخراجه الى ميناء عبادان.

لعبت طهران التي كانت منزعجة من التطور العمراني السريع في الاحواز و عن طريق المراجع في الحوزات العلمية في العراق،دورا هاما في تعبئة العشائر العربية في جنوب العراق و مناطق نفوذ بنو طرف وبنولام مستغلة الانتماء المذهبي لهذه العشائر في معركة الجهاد التي وقعت بالقرب من مدينة الاحواز،حيث دخلت بعض العشائر الاحوازية في الحرب بجانب العثمانيين من أهل السنة  ضد الانجليز وكان المشهد يوحي لنا عن تكاتف أهل السنة والشيعة لكن كان هدف طهران و مراجع الشيعة في النجف هو الانتقام من الانجليز والشيخ خزعل معا،فأنقسمت القبايل العربية في الاحواز مابين مؤيد للانجليز وحليفهم الشيخ خزعل ومابين مناهض للانجليز الأمر الذي أدى لفقدان الثقة البريطانية بقدرات الشيخ خزعل في السيطرة على القبائل العربية  وتأمين تدفق النفط واستثمرت بلاد فارس فقدان هذه الثقة لصالحها وتعهدت للانجليز بتأمين المصالح البريطانية مقابل تخلي  بريطانيا عن الشيخ خزعل و امارته العربية.

واليوم يتكرر المشهد وتتكرر اللعبة الايرانية في توريط أهل السنة لتدفعهم نحو مواجهة مع الدول الغربية تحت خطاب جهادي تكفيري يتبناه أهل السنة يستهدف الدول الغربية ومصالحها في حين طهران هي من تقوم بدعم وتمويل واستضافة قيادات هذا الخطاب بالسر،وبجانب هذا ترسل طهران الرسالة تلو الرسالة للعواصم الغربية على انها مستعدة للتعاون مع الغرب في القضاء على أصحاب هذا الخطاب(أهل السنة) و القيام بدور الوسيط في إدارة مناطقهم  في حال أن تعرضت  هذه المناطق لأي هجوم غربي ونجحت إيران في افغانستان والعراق حتى الان.7786875644453

ومن خلال قراءة مبسطة لهذا المقال نجد أن الاحواز وبسبب موقعها الاستراتيجي وثرواتها الطبيعية الهائلة أصبحت مسرح للتنافس و الصراع الدولي و بالواقع الشركات النفطية هي صاحبة القرار و هي من تقرر مصير هذه المنطقة وشعبها وليس لطهران أي دور الا القيام بدور الشرطي والسجان المستبد بالوكالة،فبالرغم من وقوف الامير الشيخ خزعل بجانب الانجليز في الحرب العالمية الأولى لعبت شركات النفط الدولية والتي كانت ولا تزال تتصرف بدافع المصلحة وتأمين الموارد والاستعمار فقط، لعبت دورا قذرا في سلب السيادة الوطنية من الاحوازيين والتمهيد لاحتلال الاحواز وتغيير مصير هذه المنطقة الحيوية ومصير شعبها، فمن يعتقد على أن دور هذه الشركات قد انتهى باعتقادي على خطاء لأن منذ السنوات الاولى من احتلال الاحواز حتى يومنا هذا سعت ايران أن تشارك الشركات النفطية الدولية في نهب ثروات الاحواز وبالتالي ادارة هذه الشركات هي من تملئ شروطها على اصحاب القرار السياسي في العواصم الغربية لاصدار قرارات لصالح استمرار طهران في احكام سيطرتها على الاحواز وشعبها.

فمن هنا يجب أن يسعى السياسي والناشط الاحوازي المتواجد في الدول الغربية في البحث عن مناصرين للقضية الاحوازية ويحاول من التقرّب لاصحاب القرار في هذه الدول التي قدمت لنا ما لم تقدمه الدول العربية لا أن نسمح أن نستنسخ من قبل أصحاب الخطابات الجهادية المعادية للغرب حتى نصبح في النهاية وقودا لمشاريع جهادية تمولها إيران و هي من تستثمر نتاج عملياتها،حركات لا تؤمن بالقضايا الوطنية والسياسية في حين قضيتنا هي قضية وطنية وسياسية بامتياز.

و أما المقال:

مدونة فلاحيتي– اطلع الکثيرون علی مقالتنا التي ادرجناها في الجزء الرابع من السنة الأولی من لغة العرب  فنقلتها بعض الجرائد الشامية و المصرية و ترجمتها أيضاً بعض الصحف و المجلات الإفرنجية . ثم طلب الينا بعض القرأء ان نزيدهم علماً  فيما حدث بعد تلک المقالة . و أي مبلغ بلغ عمران تلک المدينة الحديثة ، و هل نبع الزيت الحجري أم لا  ، و کم يبلغ مقداره في اليوم . فالقينا هذا السؤال علی أحد مخبرينا أبناء العرب النبهاء فکتب  الينا ما يأتي :

ان اقتراحکم علي صعب التحقيق ، و السبب هو : لأن الإنکليز أصحاب الأمر في عبادان يمنعون منعاً باتاً کل من يريد دخولها من اجانب و وطنيين من نقلة الأخبار . فقد حاول الدخول خمسة من الإنکليز قبل شهرين فردوا علی اعقابهم خائبين لا يلوون علی شئ . وحاول آخرون رشو بعض الحراس فلم يفلحوا و عادوا بخفی حنين . و لهذا اصبح  الوقوف علی مايجري هناک اعز من جبهة الأسد .
776655645453434علی أن الدخول مباح لکل رجل أمي لايحسن القراءة  و الکتابة  أو بيده رخصة من مدير محل ستريک سکوت و شرکائهما في المحمرة  و بالإنکليزية :
Strick  scot and co . ltd , mohammerah . …… gulf
و اما الموظفون او المشتغلون باشغال المدينة و عمرانها علی نفقة الشرکة فهؤلاء يدخلون و يخرجون متی يشاؤون . ولاحق لهم ان يکتبوا شيئًا أو يبوحوا بسر من الأسرار عمران الحاضرة ان کتابة و ان مشفاهة .  و اذا کان الموظفون من الانکليز  فهم يبدلون مرة في کل ثلاثة اعوام . و اذا رجعوا الی اوطانهم و خرجوا من وظائف الشرکة  لا يجوز لهم نشر شئ مما علموه . و الا تقام عليهم  الدعوی و يحاکمون . اما انا فقد نکرت زيي و دخلت المدينة دخول عامل أمي يطلب رزقه بعرق جبينه فکانت هذه الواسطُة سبب نجاحي و فوزي بمرامي .
و بعد هذا التمهيد اقول ان ادوات المسرة (التلفون ) و الابراق (التلغراف)  قد تمت اليوم ، و قد ربطت بها جميع المقامات و المراکز و المدن التي فيها محلات او اشغال الشرکة . و زيادة علی ذلک تنور اليوم تلک الحاضرة الجديدة بالکهربائية البديعة الضياء حتی ان الليل فيها يشبه النهار .
Figure-7_Barwada-Garden-Suburb-smو لا تظن ان العمران اليوم قد بلغ اقصاه هناک و لم يبغی مجال للإيقال فيه ، بل بالعکس فإن البواخر البحرية  لا زالت تتردد اليها  و تنقل انواع الأدوات و العروض و البضائع و الأموال ، منها للبناء ، و منها للبيع ، و بعضها للاتجار ، و غيرها طلب لرغد و رفاهية المتوظفين و جميع الإنجليز الموجودين هناک .
ومن جملة ما نقلته البواخر البحرية الأخيرة قطع من الحديد تدخل في الأبنية و في ترکيب الآلات الضخمة الراجعة الی معامل الزيت الحجري و تصفيته و ترويقه الخ . و منها مراجل او خلاقين من حديد هائلة العظم  وزن کل اثنين منها 31 طناً و عددها 30 مرجلاً فيکون وزنها جميعاً 930 طناً . و قد ادخلوا في عبادان جميع مستحدثات الحضارة حتی المطيرة
و أوّل من رکبها و. طار بها المستر ريتشي و بعد ان حلّق بها لم يحسن تسيير آلتها المحرکة ، فهوت به فجأةالی الأرض و أوثی
، الا ان راکبها لم يصب بأذی و قد کتب فجلب مطيرة ثانية بدلاً من الأولی فنجح في سعيه .
و اما مقدار النفط او الزيت الحجري الذي ينبع من الأرض ، و يستخرج من منبعه فلا يعرف علی التحقيق ، لأن الباخره « سلطان فان کويتي  » التي رست في عبادان في شهر أيار شحنت ثلاثة آلاف طن من هذا السائل في يوم واحد ، و کان الشحن علی هذا الوجه و هو : ترکب أنبوبة تجمع بين منبع النفط و داخل الباخرة فکان السائل يجري جرياناً متصلاً الی أن أخذت الباخرة ما يمکنها حمله فاقلمت في اليوم عينه متجهة نحو جاوة .
ثم جائتها في ذلک الشهر باخرة منهلا و شحنت الف طن من النفط ( وهو الزيت الحجري قبل دن يصفی ) و نقلته إلی رانکون في الهند . ثم أقبلت بعدها باخرة( جلنار ) من سفن شرکة لنج التي تسير علی دجلة من البصرة إلی بغداد و نقلت مرتين 107 براميا ضخمة من هذا النفط  ثم جائت عدة سفن شراعية لتزود مايحتاج اليه ( جلنار ) من هذه المادة .
7767654545343434و اذا اردت ان تعلم الآن ما هناک من الأبنية و المعاهد التي أقيمت لاستخراج النفط و الزيت الحجري و ما جلب له من الأدوات و السفن و الآلات و ماهيئ له من المعدات ، فدونک أسماء ها بالعربية و الإنکليزية  :
Abadan phpe line أنابيب يجري فيها النفط
Bargos دوبتان (الدوبة بلسان العراق الجنيب عند الصفحاء )
Benche N 1,2,3            محل للمراجل أو الخلاقين الکبيرة 1 ، 2 ، 3
Bnch 3 pump House       محل للمراجل مع منزفة
Bongalow         قصر
Burning  Oil pefinery     محل لتصفية زيت الاستصباح
B.O.R. Pump House   محل لتصفية زيت الاستصباح مع دار فيها منزفة
Carpenters  Shop دکاکين متعددة للنجارين
Clerks Quartersمحلّات للکتاب
Crude  Oil Pump House دار فيها منزفة للزيت غير المصفی
Dispensaryمستوصف
Donkey Engineقويطرة ( قاطرة صغيرة )
Drawing Office ديوان التصوير و الرسم
Electricمحلات للکهربائية
Ex-Distrib.plantمحلات لتصفية النفط
Foundryمسبک
General officeديوان للإشغال العمومية
General stores chargesمخازن الحمل
Hospitalمستشفی أو مارستان
Ice Plantمعمل للثلج
Jettyمسناة
Jetty Reclamationحاجات المسناة
Laboratoryمختبر
Lanch and Boat Chargesبواخر صغيرة و سفن للنقل
Locomotiveقاطرة
Loeo – shedمحل للقاطرة
Oil bargeدوبة ( جنيبة ) للزيت
Oil loading Pump Houseمحل لجر الزيت من دار المزفة
Power Distributionمنبعث القوی البخارية
Power  Stationمنبعث القوی الکهربائية
Railwayسکة حديدية
Soda houseمعمل للصودا
Stableمربط ( اسطبل أو آخور )
Stores Godownأنابير کبار عديدة
Tank C.1,C.2,C.3,C.4اربعة أحواض کبار
Tank  R.4,R.5,R.6,R.7,R.S.خمسة أحواض کبار أخری
Telephoneمسرة ( تلفون )
Temporary Water Service  مفاض ماء ( وهو بناء موقت )
Tin shed معمل لصناديق الصفيح ( التنک )
Water Serviceمفاض الماء
Work shopدکاکين و محلات للشغل
675454545334343434و اما ميناء عبادان فقد أصبح من أحسن موانئ الخليج و آمنها و الآن لا يدع الإنکليز أن يرسو فيه  الا البواخر التي تنقل إلی عبادان مايفيد اشغالها الخاصة بالزيت الحجري و بالعملة الذين يشتغلون به ، فقد جاءها في شهر شباط مرکب غريکوي و قد نقل حدائد ترکب منها دوبة ( جنيبة ) حملها الف طن و قد رکبت قطعها في عبادان .
و جاء ها  في شهر آذار مرکب (أداليا)و کان قد نقل اليها مائتي الف صندوق خشب للنفط .
و جاء ها في ذلک الشهر أيضاً مرکب ( کنغسيغت )و کان محموله عشرين الف صندوق صفيح ( تنک) و في کل صندوق عشر قطع من الصفيح .
و رسا فيها في شهر نيسان مرکب (ماشونا) و کان مشحونه قطع حديد لدوبة کبيرة محمولها خمسمائة طن مع ستمائة صندوق من الحامض الکبريتي ( دهن الکبريت ) و کان مرکب منهلا قد حمل اليها ايضاً 1372 صندوقاً من هذه المادة .
هذا اهم ما يقال في سرعة عمران عبادان و  لاريب في أنها لاتقف عند هذا الحد ، بل تسير سيراً حثيثاً فيه ، و لا يمضي عليها عشرة أعوام حتی تعد من أعظم مدن العراق و الخليج .فسبحان مالک الملک الذي يؤتيه من يشاء و هو الحي الباقي السرمدي .

رأي واحد حول “سرعة أعمار عبادان-مخزون مجلة لغة العرب،حزيران 1912م

اضافة لك

تشرفنا بزيارتكم ونتمنى دائما أن ننول رضاكم.

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

WordPress.com. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: