مقرر الامم المتحدة: ايران زاخرة بأنواع الممارسات الوحشية

8968665r6545644پادماز- أعلن مقرر الامم المتحدة الخاص في اجتماع الدورة الخامسة والعشرين لمجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة بجنيف اليوم الاثنين الـ 17 من مارس 2014 إن ايران لم تتخذ سوى خطوات محدودة لتحسين أوضاع حقوق الانسان في إيران حيث تعمل قوى موالية للزعيم الأعلى على قمع حقوق الناس.

وأردف أحمد شهيد مقرر الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في إيران إن طهران تحتجز نحو 900 سجين سياسي بينهم من اضطهدوا لأنشطة دينية ومحامون وصحفيون.

 وفي أحدث تقرير رفعه لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة قال شهيد إن هناك 379 ناشطا سياسيا و292 رجل دين و92 مدافعا عن حقوق الإنسان و71 ناشطا مدنيا و37 صحفيا ومدونا و24 طالبا محتجزون ووصفهم بأنهم سجناء سياسيون.

 وأشار الى أن إيران تنفذ أكبر عدد من عمليات الإعدام مقارنة بعدد السكان اذ أعدمت 687 شخصا العام الماضي بزيادة 165 شخصا عن العام الأسبق.

وقال مقرر الامم المتحدة الخاص الدكتور احمد شهيد في مؤتمر صحفي في جنيف ”مازالت إيران زاخرة بأنواع الممارسات الوحشية في القضاء وبين مسؤولي المخابرات والحرس الثوري في نظام يعمل لقمع حقوق الناس”.

وأضاف شهيد”على الرغم من التصريحات بأنه سيجري إصلاحات فإن اتخاذه بعض الخطوات المحدودة يدل على أن التحديات لاتزال كبيرة جدا.

شهداء مؤسسة الحوار في تقرير المقرر الخاص

وتحدث احمد شهيد المقرر الخاص اليوم خلال كلمته أمام المؤتمرين في الاجتماع الخامس والعشرين في جنيف عن اعدام عدد من النشطاء الأحوازيين وعلى وجه الخصوص هاشم الشعباني وهادي الراشدي من اعضاء مؤسسة الحوار الثقافية الذين لم يستلم ذويهم الجثث بعيد اعدام هؤلاء، وتطرق عن الوضع الخطير الذي يوجهه الثلاثة الاخرين من اعضاء المؤسسة ذاتها أي مختار البوشوكة ومحمد علي العموري ويابر البوشوكة.

كما جاء في تقرير احمد شهيد المكتوب تفاصيل حول اعدام عدد من النشطاء الأحوازيين وهم غازي العباسي وعبدالامير مجدمي وعبدالرضا امير خنافرة وجاسم مقدم وغيرهم من النشطاء.

إدانة إيران من قبل اميركا والمانيا وبريطانيا

أدانت كل من الولايات المتحدة الامريكية والمانيا وبريطانيا انتهاكات حقوق الانسان في الأحواز واعدام النشطاء العرب لاسيما اعضاء مؤسسة الحوار الثقافية وطالبت وفود الدول انفة الذكر الدول الاعضاء باتخاذ اجراءات صارمة تجاه ايران.

استراليا تستنكر تصرفات ايران التعسفية في الأحواز

شجبت واستنكرت دولة استراليا عبر وفدها الحاضر في مجلس حقوق الانسان تصرفات دولة ايران غير المسؤولة في الاحواز وأدانت استراليا ايران فيما يتعلق باعدام النشطاء الاحوازيين وكافة محاولات طهران الرامية لتهميش حقوق المواطن الاحوازي.

 

تشرفنا بزيارتكم ونتمنى دائما أن ننول رضاكم.

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

موقع ويب تم إنشاؤه بواسطة ووردبريس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: