“العلم نور والجهل ظلمة القبور”-حوار جميلة التونسية رئيس تحرير صحيفة حديث الاحرار مع الأستاذ عايد أبو غيدة

89780765957الجزء الأول

حينما يخط على السبورة، كاني به يخط طريق المستقبل لجيل باكمله. لوطن لحضارة منشودة .حينما يقرأ القصيدة بصوته الجوهري ، انما يعزف ايقاع الحياة في قلوبنا، ليوقظ العزيمة، والاصرار فينا.حينما يسترسل في الشرح كانما بلبل فاض به الحنين، الى الحرية ،الى الوطن ،فصاغ من حنينه اجمل الانغام.هم قناديل الدروب الوعرة التي تظل تنير الطريق للاجيال دون كلل، ولا ملل. ولاتكبر ولا غرور.هم من نحت في اعماقنا القيم، والمثل قبل العلم والعمل، فظلت في اعماقنا تتحدى عراقيل الزمن، وتغير المناخات. احيي ضيفنا المميز، بهذه القصيدة المميزة .ومن خلاله احيي كل مرب فاضل، واساتذتنا الكرام ،الذين ندين لهم بالكثير. وسنظل لهم اوفياء على الدوام . “يا شمعة في زوايا “الصف” تأتلق تنير درب المعالي وهي تحترق لا أطفأ الله نوراً أنت مصدره يا صادق الفجر أنت الصبح والفلق أيا معلم يا رمز الوفا سلمت يمين أهل الوفا يا خير من صدقوا لا فضّ فوك فمنه الدر منتثر ولا حرمت فمنك الخير مندفق ولا ذللت لغرور ولا حليف ولامست رأسك الجوزاء والأفق يد تخط على القرطاس نهج هدى بها تشرفت الأقلام والورق تسيل بالفضة البيضا أناملها ما أنضر اللوحة السودا بها ورق”.

ضيفنا هو الاستاذ والمناضل الاحوازي والمربي الفاضل عايد ابو غيدة وهو من مواليد 1948بمدينة “الحويزة العربية“، التي كانت امارة المشعشعين اكمل دراسة الابتدائية ،و المتوسطة فيها. ثم انتقل لمدينة “عبادان”، لاتمام المرحلة الثانوية هناك. اما دراسته الجامعية كانت ضمن العمل ،حيث واصل الدراسة في الجامعة، كمعلم ايام الصيف حيث عطلة المدارس حضوريا في الجامعة ،في العاصمة الايرانية طهران،و مدن اخرى في ايران و الاحواز عاصمة الاقليم .اما في اشهر العمل فواصل الدراسة بطريقة المراسلة ،فرع التعليم و التربية،بجامعة “ابوريحان بيروني”. قبل التخرج، كان معلما ثم اصبح مدير ثانوية، و مسؤول تغذية في المدارس. اما بعد الثورة ،سجن في “سجن كارون لنشاطه السياسي”، مع “حركة فدائي الشعب الاحوازي”، و في فترة “الحرب العراقية الايرانية”، ذهب للعراق الشقيق .و عمل ككاتب حلقات اسبوعية، للاذاعة الاحوازية هناك .و شارك في احدى هذه الحلقات و هي “برنامج ابو غيده”. ايهما اقسى على النفس الغربة داخل الوطن ام خارجه؟ قبل الثورة ،كان الذين يعيشون مطاردين في وطنهم قلة ،لان النظام الديكتاتوري الملكي ،عميل الغرب و الكيان الصهيوني ،يطارد العناصر الواعية. و يحاربها بانواع الحروب النفسية’ لذلك انهار نظام شاه ايران العميل ،و اشتركت كل القوى الوطنية في الثورة ،مما جعل شعب الاحواز، المحتلة ارضه. و الشعوب غير الفارسية ،تحارب النظام بكل ما تمتلك من قوة ،و تسقطه. و لم تكن تعرف جماهير شعبنا ان نظام الملالي اكثر من نظام الشاه ،عدو العرب، و المسلمين اكثر بكثير من نظام الشاه. الا الطبقة الواعية من اليسار. فاخذت هذه الطبقة بتوعية الجماهير، و تعريف ما يحيط بها من مؤامرات ،لسرقة الثورة و عزلها .و بالتالي ،ملاحقة كل العناصر الواعية ،بشكل لم يسبق له مثيل. فاول شهيد ،و مناضل كبير’ اغتيل بواسطة عناصر الحرس و البسيج ،من فدائي الشعب العربي ،الاحوازي ،و هو عبدالنبي نيسي. و قدمت قوي الثورة الاحوازية ،كوكبة من الواعين. لذلك اصبحنا ،اي الطبقة الواعية محاصرين ،بين جواسيس النظام ،و مخابراته. و الجماهير، الغير واعية الذين يرون خميني ،بالقمر. و هنا اقول ،و باختصار ان الغربة داخل الوطن قاسية جدا كم من سجين حر وراء القضبان و كم من حر سجين وراء الصمت و الخوف؟ عندما تعرى النظام ،و اصبح مكشوفا امام الجماهير الواعية ،و المثقفة في الاحواز. أخذ النظام يسجن الذين تحدثوا عن عدم مصداقية’ في شعاراته الرنانة. و سجن منا عدد من الذين كانوا في المقدمة. و من الطبقة الواعية. و اعدم خلخالي ثلاثة منا ،دون اي محاكمة لكن سجن و اعدام ،الذين قدموا انفسهم قربانا لحرية الشعب، و سجنوا في بدايات الثورة، كانوا و مازالوا طليعة الشعب، و الشعلة التي انارت الطريق للكفاح. و النضال ضد المحتل ،اما الذين باعوا ضمائرهم ،و اصبحوا يساومون على معطيات الثوار ،فباعتقادي سجنوا انفسهم’ و الى الابد. و اصبحوا اذلاء. و اذكر هنا الشعارات ،التي رفعت في تشيع اول شهيد’ من فدائي الشعب الاحوازي ،و هو عبد النبي نيسي، شاعر الثورة و قائدها نبي عاش عربي نبي ،مات عربي نبي ،،حي نبي ما مات،يا صاحب العامل نبي،يا صاحب الفلاح نبي نبي حي نبي ما مات. و في المسيرات الجماهيرية التي انطلقت في مدن الاحواز’ كانت مشاركة المراة لا يقل عن مشاركة ،اخيها الرجل و هذا شعار رددته ،احدى البنات المثقفات نبي ما مات لا تبكين يا بنت الخفاجية ،نبي حي نبي ما مات.

الجزء الثاني

هل استطاع السجن ان يوحد الاحوازين و لم تستطع الحرية توحيدهم و هل المحن تقرب و الانفراج يبعد؟ اليس سجن وطن باكمله اكبر المحن؟

 نعم ،كل ما ازداد الظلم و الاضطهاد ،ازداد وعي الجماهير ،و بركان الغضب تتفجر. و اليوم ،ما يحدث في الداخل ،لخير دليل على ما تقولين .اما الحالة التي نراها في الخارج ،تختلف كثيرا عما يجري في الاراضي المسلوبة. و كما تفضلت ان السجن ،يوحد نعم ،رغم محاولات الفرس  باتباع سياسة استحمار، و تحقير الشعب، و ابعاده عن الحقيقة. بانه فريسة لوحش محتل لكن الاحوازيين. في الداخل متوحدون، في السجن الكبير الاحواز. ان شعبنا العربي الاحوازي، يعي الحقيقة ،و لا تنطلي عليه ما تخططه المخابرات الايرانية المنتشرة ،هنا و هناك كوني علي يقين ان النخبة المثقفة ،لا توجه من هنا ،كما يتصور البعض. و انما تبارز المحتل ،و تحارب خططه العدوانية، بكل حزم و جدية ،لكن المشكلة ليس في الشعب ،و انما في الذين يحاولون عرقلة مساعي الطبقة المثقفة ،و تحريف شعاراتها ،و بالتالي اعطاء العدو الوسيلة للقضاء على كل المنجزات ،التي تحققت حتى هذه اللحظة.

 الاعلام سلطة قائمة الذات فهل تتاثر بالسلطة ام تؤثر فيها؟  

في ايران ،و في البلدان التي تحكم بالنار، و الحديد الاعلام وسيلة لجعل الجماهير تنفذ اوامر الحاكم المستبد اذا كان الاعلام وسيلة ،و اداة بيد السلطة. ففي زمن الشاه ،كانت بعض الكتب ممنوعة ،بالشكل الذي لو وجدت لدي احد تعتبر جريمة، يحاسب عليها قانون الحاكم المستبد ،و ياتي اسم الملك ،بعد اسم الله ،اي عليكم ان تعبدوا الحاكم بجانب الله. كل هذا، و استمر الحكم لفتره طويلة ،لكن بالواقع لابد للاعلام ان يكون صوت الشعب ،و تثقيف الجمهور. وقدعملت مجلة الكفاح و النضال ، في بدايات الثورة ،قبل ان يتمكن نظام الملالي من تعطيل،و اغلاق كل مراكز الصف ،و المجلات الحرة ،في ايران و الاحواز المحتلة.

 التعليم كماء الغذاء للنبات يساعدها علي التطور و الانطلاق و الانعتاق كيف كانت اوضاع التعليم في الاحواز؟

وهل يسمح بالتعليم باللغة العربية و هل توفر السلطات الايرانية المدارس و التجهيزات وتقديم الدعم المادي لتشجيع التعليم بالاحواز هنا بودي ،ان اشير الى ما حدث للتعليم، بعد الثورة كان التعليم في المدارس، و المعاهد ،و الجامعات كما يعلم الكل مبرمج ،لاخذ الثار من العرب، و الاسلام في زمن شاه ايران .و لكن، هذا يقتصر علي مادة التاريخ و الجغرافيا .اما في ما يتعلق بالمواد الاخري. فالمناهج الدراسية كان جيدة ،لا غبار عليها .و باعتقادي كان للمدرسين و الاساتدة المنفين للمدن العربية ،اكثر الاثر في تطوير وعي الطلاب. فهؤلاء’ كانوا يستغلون الفرص ،لتعرية الانظمة الديكتاتورية ،في المنطقة على وجه التحديد و حتى لو  لم يشيروا لنظام الحكم، في ايران الا ان طلاب المدارس، يدركون مغزى الكلام. و على سبيل المثال اذكر المعلم الشجاع، و المنفي لمدينة الحويزة فقير اذركيش هذا الانسان العبقري’ كان يتكلم لنا ’عن تاريخ الاحواز، و مساعي الفرس للقضاء على كل ماهو عربي. كانت الحكومه الايرانية طبع كل سنة كتاب يسمى السالنامة، و يهدف هذا الكتاب ،تغير الحقائق التاريخية بالكامل .و اظهار العرب فرسا، تعلموا العربية من جيرانهم العرب. و يوزع كل سنة’ علي طلاب المدارس في اقليم الاحواز، لكن معلمنا اذر كيش،يمنع موزعي هذا الكتاب من توزيعه على الطلاب. و يعلق علي كل سطر في الكتاب. و يكذب اقوال الكتاب جملة و تفصيلا .و يضيف ان الاحوازين، اكثر من كل العالم العربي عروبة .و ينفي كلمة عربستان ،و لا يعترف بان الاحواز كانت جزءا من ايران. و انما احتلت بقوة السلاح. اذا ،هذه نبذة مما كان التعليم عليه قبل الثورة. التعليم في زمن الملالي. اذ كانت ثقافة الحسينيات .كما يقول الثوري الجسور،سيد صباح ثقافة ينوي النظام من خلالها استحمار ، و تحقير الجماهير فكان و مازال التعليم في الاقليم بنفس الوتيرة .و هنا ياتي دور اليسارين ،الذين حذروا جماهير شعبنا، من مخاطر نظام الملالي ،و ما ينوي تنفيذه في المجتمع و بواسطة المدارس ،لسلخ المجتمع من المعرفة، و مواكبة التطور. و جعله متخلفا و بعيدا كل البعد عن مفاهيم العصر، لمواصلة احتلاله و تنفيذ مشاريع اسياده ،للسيطرة و النفوذ في المنطقة و العالم. و لكوني معلما ،اتابع ما يحدث للتعليم في ظل ديكتاتورية الرجعية الشيعية. و هنا بودي ان انقل ما شاهدته في الاقليم للتعليم. كان احد المدرسين، في مدينة الحويزة. يشرح للطلاب عن الحيوانات. في حصة خصصت لحدقة الحيوانات’ هناك فكانت كل كلماته تنبع من الخرافات ،و الخزعبلات الملائية .و القصد منها كما استنبطت، ترويج الخزعبلات لا اكثر. فعندما وصل لقفص الاسد ،قال ان هذا الحيوان مكانه الجنة بعد الموت .لانه كان مرافقا للامام علي ،و في كربلاء حارب لجانب الامام الحسين ع و اخذ يبالغ عن الاسد، بانه نجيب لا ينظر للنساء ،و لا يعتدي على جيرانه في الغابة و ساله احد الطلاب كيف اصبح صديقا و مواليا للامام علي قال المدرس لان الاسود كلهم شيعة و القطط شيعة و سنة. اما احد اقاربي معلم في المتوسطة. فدعاني و العائلة’ لوجبة غداء في بيته في مدينة الخفاجية. فذهبت الى هناك بمعية العائلة. و كانت صورة معلقة علي احد جدران الغرفة’ التي كنا فيها فرايت جملة تحت الصورة مكتوبه يا ضامن اهو فاستفسرت من المعلم،ما معني هذه الجملة؟ و من هو هذا الشخص؟ و ما علاقة بالاهو، فاحمر وجهه و قال كيف لا تعرف هذا و انت مسلم؟ قلت ليس كل الناس يعرفون الصغيرة ،و الكبيرة بالاسلام. فانا واحد منهم، اي من الذين لا يدركون كما  ينبغي فرد علي قائلا هذا الشخص الامام الرضا ع السلام و الاهو (الغزال) جاء للامام يشتكي عنده لانه تعرض للخطر من احد جيرانه في الغابة و اخذ يبكي عند روايته للقصة .و عندما قلت له كيف تصدق هذه الخرافة؟ حدث ما لم اكن اتوقعه ،من معلم يدرس في المتوسطة فطردني .و هو يصرخ باعلى صوته، انت كافر فتوسلت بوالدته و زوجتي تطلب منه ان يهدأ اخذت تلومني كثيرا. و اعتذرت منه و قلت انا مخلص للياهو’ و انحنيت امام الصورة.  و فيما يتعلق بالتعليم باللغة العربية ،فكانت امنية للاحوازيين. و في دستور الملالي كتبت و لم تنفذ. هم يحاربون كل شي يثبت عروبة الاحواز. و قصور الشيخ خزعل التي كانت موجودة زمن شاه ايران هدمت بعد الثورة. و لم يسلم قصر الشيخ خزعل في الكويت. ايضا اذن هؤلاء عصابة حاقدة ’على العرب و المسلمين. كيف تسمح لنا بالتعليم بالعربية. و كما ذكرت’ ان الملالي اناس جاؤوا لتحقير الناس. و لكوننا محتلون، من قبل ايران فضاعف الملالي ،ترويج الخزعبلات علينا اكثر من غيرنا.

هل هناك اقبال على التعليم من قبل  المراة في الاحوازوهل المجتمع الاحوازي يسمح بذلك؟ ومتى يصبح ذلك اولوية برايك خاصة ان المراة اذا تعلمت تعلم جيلا باكمله وهذا ما يغيب على البعض؟

.  نعم ،و كما ذكرت ان للمراة حضور في الثورة ،ضد المحتل و كانت طالبات الجامعات ،الاحوازيات يشاركنا في مراسم تشييع الشهيد’ عبدالنبي نيسي. و بالرغم من ان المجتمع الاحوازي. مجتمعا ينظر للمراة من منظار القرون الوسطى. لكن المثقفين الاحوازين، اخذوا على عاتقهم محاربة الافكار القبلية قبل و بعد الثورة و المراة نفسها اخذت تتحدي هذا المجتمع .الذي زاد المحتل التخلف فيه .و حاول ان يجعل الاحوازين بعيدين كل البعد ،عن كل شي من شانه النهوض بالمجتمع ،و تطويره. و اليوم’ و بفضل الجهود التي بذلت ،اصبحت النساء الاحوازيات ،خريجات و صاحبات شهادات. و يعملن في مجال التعليم. و هناك مجموعات من الشباب ،يحاربون الترويج لنشر المواد، بين الشباب و الحد منه بنفقاتهم الشخصية ،و يتحدون اوامر النظام.  كل هذا،يسعى النظام من خلاله جر المجتمع الاحوازي الي الوراء. و لا انسى كيف اصبح النظام يروج للقبلية. و العادات البائدة، في اوساط المجتمع. لكي تبقي المراة جاهلة، لكي لا تربي جيلا. و بالمناسبة ترويج النعرات الطائفية ،من صنع النظام و الأزلام،لكي يسيطر عليه. لكن شباب الاحواز له بالمرصاد.  اديت رسالة نبيلة على امتداد سنوات واليوم اطلب منك ان توجه رسالة اخرى الى اللاحوازيين عموما؟  اناشد اخوتي ،و اخواتي الاحوازيات ،ان ان يشاركوا في التظاهرات .و ان يتحدوا اوامر النظام ،و الاهم من هذا كما يعلم الجميع لولا الامية و التخلف فينا لما تمكنت الانظمة الفارسية. ان تستمر باحتلال اراضينا .و نهب ثرواتنا ،و ادعوا اخوتي وا خواتي. ان لا يعيروا اهتماما للعادات البالية .التي تحاول ان تبقي المراة متخلفة فساعدوا النساء. و احترموا حقوق المراة’ لاننا منهن و لولاهن ،لما تكاثر المجتمع و نمى.

والسلام عليكم ورحمته وبركاته رئيس تحرير حديث الاحرار جميلة التونسية

   الخميس 2 رجب 1435هـ – 1 مايو 2014م

تشرفنا بزيارتكم ونتمنى دائما أن ننول رضاكم.

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

موقع ووردبريس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: