من تراث الشعر الحلمنتيشي: المشعلقات الرمضانية/خالد القشطيني

MSHARIQ-56223-96اعتاد بعض ظرفاء الشعر المعاصر على مداعبة عشاق الشعر العربي الكلاسيكي بإعادة سبك بعض قصائده الخالدة في قوالب كوميدية ظريفة، كثيرا ما تميزت بمزج العامية بالفصحى.

تخصص في ذلك الشاعر المعروف حسين شفيق المصري، فأنتج أعمالا أطلق عليها «الشعر الحلمنتيشي». وعلى ما فيها من مداعبات هزلية تدغدغ السامع والقارئ فإنه كثيرا ما أعطاها أبعادا إصلاحية وانتقادية لأحوالنا الاجتماعية. وكان من حلمنتيشياته أن عارض المعلقات السبع بقصائد سماها بالمشعلقات.

رغم كل ما يحمله شهر رمضان المبارك من قدسية وروحية، فإن الجوع والعطش في صيف قائظ مثل هذا، كثيرا ما يثير أعصاب الصائمين بما يسفر عن مشاجرات ومشاحنات عائلية، بين الأولاد والآباء وبين البنت وأمها والزوجة وزوجها، ونحو ذلك.

ويظهر أن مثل ذلك قد أوحى للشاعر المصري بمشعلقة ينافس فيها قصيدة أبي العتاهية بمطلعها الشهير:

ألا ما لسيدتي مالها أدلا فأحمل إدلالها

أعاد حسين شفيق سبك القصيدة فقال:

ألا ما لسيدتي مالها؟ أدلا فأحمل إدلالها
أظن الوليّة زعلانة وما كنت أقصد إزعالها
أتى رمضان فقالت هاتولي زكيبة نُقل فجبنا لها
ومن قمر الدين جبت ثلاث لفائف تتعب شيّالها
وجبت صفيحة سمن وجبت حوائج ما غيرها طالها
فقل لي على إيه بنت الذين بتشكي إلى أهلها حالها؟
تقولهم جوزي هذا فقير كأني أضعت لها مالها
ولا والنبي لا أخاف أباها ولا عمها ولا خالها
ولو كانوا ناسا من اللي ف بالي لماسِمعوا قط أقوالها
دي جارتها زعّلت زوجها.. فجاب العصايـة وادى لها
وقد عجبت بعد ما سابها وشافت من الدنــيا أهوالها
فإن عملت مثلها زوجتي فإخص عليها وعقبى لها
أتدرون ماذا أثار الخناق؟ فزلزلت الأرض زلزالها
تريد الذهاب معي للتياترو.. وتطلب مني إدخالها!
وكيف أروح معاها التياترو وإزاي أقبل إرسـالها؟

* المصدر: صحيفة (الشرق الأوسط) اللندنية 8/7/2014

تشرفنا بزيارتكم ونتمنى دائما أن ننول رضاكم.

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

موقع ووردبريس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: