عرب صدام ام عرب سلمان/ بقلم:عبدالله الطائي

عبدالله الطائي-كاتب احوازي
عبدالله الطائي-كاتب احوازي

ما اشبه اليوم بالأمس،اعلان انهاء عاصفة الحزم بقيادة المملكة العربية السعودية يذكرنا بوقف اطلاق النار و انهاء الحرب العراقيه الايرانيه في سنة 1988م في تلك الحرب وقف الاحوازيين بجانب العراق و استخدموا كل ما لديهم من قوة و عتاد ورجال لمناصرة العراق و قاموا بتشكيل لواء و حاربوا القوات الايرانية على عدة جبهات و قدموا شهداء و سجلوا بطولات يشهد بها التاريخ.

الأحوازيين يؤمنون بأنهم جزعء لايتجزأ من الأمة العربية و أى حرب تخوضها هذه الأمة فهي حربهم على الخصوص اذا كانت الحرب مع ايران التي تحتلهم و تغتصب ارضهم وتنهب ثرواتهم و هذا يظهر جليأ بكل ما يفعلونه يوميأ من نشاط ثقافي و اجتماعي وسياسي على الساحتين الداخلية و الخارجية و يذهب بهم هذا الأيمان بعيدأ بأن العرب لايمكن ان يتخلوا عن عروبة الاحواز و اهلها بينما التاريخ ثبت غير ذالك.
قرار 598 الصادر من مجلس الأمن الدولي الذي انهى الحرب العراقية الايرانية صدم المناضلين الأحوازيين حيث تمت التسويه بين الطرفين دون درج اي بند اوشرط و لا حتى اشاره خاطفه تخص القضية الاحوازية لا و الأكثر من ذالك تم تجميد العمل النضالي الاحوازي على الاراضى العراقية وفقأ لألتزامات العراق بتنفيذ القرار.
بعد تثبيت القرار،الأمه العربية تركت الاحوازيين يواجهون قدرهم امام النظام الايراني العنصرى و آلياته القمعيه حيث استفرد الأخير بالأحوازيين و بدأت عمليات التنكيل و القمع و التهجير لكل من عمل و ساند و تعاطف مع العراق الذي كان يمثل الأمة العربية ومصالحها و لسنوات عديدة بعد الحرب كانوا الأيرانيين يطلقوا على الأحوازيين تسمية عرب صدام، اى العرب الذين ساندوا العراق في الحرب.
وفي ظل صمت عربي مضت سنوات عديدة حتى استعادة الحركة الاحوازية عافيتها و اعتمدت على امكانياتها الذاتية و صنعت المستحيل دون اى مساعده من العرب و النتيجه كانت الانتفاضة النيسانيه المباركة و التي تبعها العمل الجبار والدؤب و المستمر للأحوازيين فى المنفى لايصال صوت شعبهم الى العالم.

ومنذ الاسابيع القليله الماضيه و بالتحديد مع بدأ عملية عاصفة الحزم دخلوا الاحوازيين المعركه مرة ثانية بكل ثقلهم وبكل ما لديهم من امكانيات و قوة و الأكثر من ذالك سخروا قضيتهم لخدمة عاصفة الحزم سياسيأ و اعلاميأ و اليوم تراودنى نفس المخاوف و تطرح في ذهني نفس الأسئله ماذا سيحل بالأحوازيين الذين وقفوا وساندوا عاصفة الحزم بعد انتهاءها؟ اين نحن من هذه التسويات التى تمت خلف الكواليس بوساطه عمانيه و جزائريه و بشكل غير مباشر مع ايران؟ ماذا سيحل بنا بعد هذه التسويات؟ هل يترك شعبنا فريسة و ضحية لأيران لكي تنتقم طهران من كل العرب؟ و يا ترى ما هى التسمية التى سيطلقونها علينا هذه المره،هل يسموننا عرب سلمان مثلا؟

تشرفنا بزيارتكم ونتمنى دائما أن ننول رضاكم.

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

WordPress.com. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: