تقرير من الأرشيف البريطاني يكشف خفايا الأحداث الدامية التي وقعت عام 1946 بين الاتحاد العربي وحزب التوده الإيراني في عبادان-(الجزء الثالث)- ترجمة وإعداد: حامد الكناني

15- في يوم 13 قابلت السيد غابي في النادي الهندي في عبادان ، وكان متفاجأ وقلقا إلى حد ما بخصوص ما يجري في المدينة. كان تركيزنا في الأيام الماضية على منشآت آغاجاري ونواحي نائية أخرى. لم أسمع أي شيء آخر عن السيد غابي منذ يومين.

16- الاضراب العام. في الساعة 02:15 ليلة 14/15 يوليو ، أيقظني أحد موظفي شركة النفط الأنجلو- إيرانية، حيث طرق نافذتي وقال إنني مطلوب بشكل عاجل على الهاتف الذي كان يرن لبعض الوقت. كنت في عز النوم، ذهبت على الفور إلى الهاتف الذي كان على بعد مسافة من غرفة نومي و وجدت السيد غابي في حالة ذعر وهلع. أبلغني عن أحداث عدة حدثت بين عشية وضحاها وفقا للمعلومات المستجدة كان لديهم كل الأسباب للخوف من الإضراب العمالي العام الذي قد يبدأ في ذلك اليوم ويشمل المنطقة بالكامل. لقد نقلت هذا الخبر على الفور إلى أصحاب السعادة الأربعة في بلدي، برقية رقم 78 بتاريخ 14 يوليو 1946 مكررة للأحواز، بغداد ، مكتب الشرق الأوسط ، حكومة الهند ، و وزارة الخارجية لندن.

 في الساعة 07:00 أعلنت شركة النفط الأنجلو- إيرانية، حدوث إضراب عام في جميع المناطق. ولم تذكر حدوث أي حوادث، وكان الجيش قد أقام مفارز بناء على طلب الشركة. تم الإبلاغ عن هذا الحدث الهام إلى معالي الوزير في برقيتي رقم 79 في نفس التاريخ. لكن مع شديد الأسف لم يتم إرسال هذه الرسائل بواسطة الجهاز الخاص بي حتى وقت متأخر من الصباح. وطوال الليل حاول الموظف الاتصال بطهران، والاحواز، وبغداد لكن دون جدوى. وفي الساعة 09:53 أنه استطاع التواصل مع الاحواز بعد أن حذرتهم من قبل عبر الهاتف. في غضون ذلك ، اتصلت هاتفياً بـ القنصل العام في البصرة وطلبت منه تمرير رسالة على عاجلة عبر الهاتف إلى بغداد، وذلك من أجل الاتصال بي على الفور. كان هناك صعوبة في ضبط الترددات ولم نتمكن من الحصول عليها حتى الساعة 10:16. كما وجهت رسالة إلى سعادتكم من خلال الجهاز اللاسلكي التابع لشركة النفط الأنجلو-إيرانية وذلك بعد الطلب من السيد نورثكروفت. تم الحصول على هذا في الساعة 11:00 ومنذ ذلك الوقت حتى الآن تمكنا من الاتصال بشكل كامل مع جميع المحطات الثلاث.

17- في الساعة 08:00 أبلغتني الشركة بأنه تم إعلان الأحكام العرفية من قبل الحاكم العسكري العام وأن الجيش انتشر في المنطقة وبدأ يتولى زمام الأمور. حتى الآن كان واضحاً أن الإضراب كان ذا طبيعة سياسية. لم تتلقى الشركة إخطارًا بالإضراب العام ولم تتلقى أي طلبات بهذا الخصوص مسبقًا. بعدها بوقت قصير شوهدت “شرطة التوده” تتجول في الأطراف ومفارز التودة استقرت في النقاط الاستراتيجية.

 في الساعة 14:00 شهدت الأوضاع تدهورا كبيرا بعد ما اقدمت التوده طوال اليوم بإيقاف الأوروبيين وتنزيلهم من سياراتهم وحصرهم في منازلهم ، كما طردوا الطهاة من منازل الأوروبيين، وإهانتهم بشكل عام، وتوقف الانتاج تماما.

كان القائد العسكري، الرائد فاتح قد أمضى معظم الصباح مع الحاكم المدني، وثوق ومسؤولون آخرون، يعملون على إيجاد صيغة قانونية تدخل من خلالها القوانين العرفية حيز التنفيذ. حتى ظهر ذلك اليوم، لم يدخل قانون الطوارئ حيز التنفيذ في عبادان. القوة العسكرية في عبادان في ذلك الوقت كانت يتألف من رائد وأربعة ضباط صغار وحوالي 260 من اصحاب الرتب الأخرى. كانت هذه القوة غير كافية للتعامل مع المظاهرات الجماهيرية أو الفوضى العارمة.  كما تواصلت الشركة مع الحاكم العام في الأحواز ساعية لإقناعه ارسال بعض الضباط و التعزيزات إلى عبادان. بطبيعة الحال كانت الشركة تخشى من استمرار الوضع وعدم السيطرة الكاملة حتى غروب الشمس، حيث سيتم عقد اجتماعات وإلقاء المزيد من الخطب النارية. وهذا من شأنه أن يعرض حياة وممتلكات جميع الأوروبيين للخطر وهكذا الهنود البريطانيون في جميع أنحاء منطقة المصفاة بأكملها.

18- يجب أن أستطرد الآن لأقول إن السير كلارمون سكرين ، مستشار الشؤون الهندية بالسفارة البريطانية في طهران ومساعده الرائد نقوي وصلا الساعة 10:00 عن طريق الجو لمطار عبادان. لقد جاء السير كلارمونت للتحقيق في ظروف عمل الهنود وبالطبع لم يكن له علم بالإضراب حتى وصل.

19- في الساعة 17:00 علمت أن الحاكم العسكري وعد بارسال تعزيزات عسكرية قوامها 100 عسكري في اليوم التالي وأن طائرة تابعة لشركة النفط الأنجلو إيرانية غادرت إلي الأحواز لنقل بعض كبار الضباط إلى عبادان. وفي غضون ذلك ، ذهب السير كليرمونت إلى عبادان لإجراء اجتماعات مع شركة النفط الأنجلو إيرانية والحاكم العسكري ، وبعد ذلك سافر إلى الأحواز لمقابلة السيد تروت و الحاكم العام. أمضى الليل في الأحواز مع السيد هودجز من شركة النفط الأنجلو إيرانية حيث السيد تروت كان لديه بعض الضيوف.

20- خلال فترة ما بعد الظهر وفي المساء اقيم حزب التودة اعتصامات في المحمرة (خرمشهر) ، كانت هناك تجمعات تحمل لافتات وكان الشعار الأبرز هو “مرده باد مصباح فاطمي” وكأنما الأحكام العرفية لم تعلن بعد. وكان الحاكم السيد متين والقائد العسكري الرائد خاجي نوري على ما يبدو يراقبون بحذر شديد وينتظرون نتائج الأحكام العرفية في عبادان. كانت المسيرات منظمة جدا ويرافقها عدد قليل من رجال الشرطة والجيش. حوالي الساعة 18:16 وزع حزب التوده منشورات في المحمرة ، أعلن فيها انهم يعتزمون عقد اجتماع في ذلك المساء من أجل الحصول على حقوقهم المستحقة و “تقطيعهم إربا إربا”، أي المسؤولين الذين يدعمون “الاستعمار الأجنبي” ، وهم على النحو التالي: – مصباح فاطمي ، السيد متين ، والدكتور نجابت. أرفق النسخة الأصلية للمنشور مع الترجمة الإنجليزية له (الملحق أ). ويلاحظ أن المنشور كان قد طبع مسبقا وأن أسماء المسؤولين الذين يجب تحطيمهم تم إدراجها في المساحة الفارغة المتوفرة ، وبالخط الفارسي العادي.

لقد اخبرت الحاكم أن حكومة صاحبة الجلالة تتوقع من السلطات الإيرانية ان تكون مسؤولة بالكامل عن استتاب الأمن وحماية المصالح البريطانية. كان الحاكم في هذا الوقت قلقًا للغاية وكان قد طلب قادة التوده. أرسل لي رسالة ليقول إنه يريد استشارة الحاكم العام بشأن إعلان الأحكام العرفية.

21-  في حوالي الساعة 20:00 وصلتني اخبار ان الحاكم المدني (فرماندار) لعبادان السيد وثوق جاء إلى المحمرة يرافقه السيد متين. على الفور طلبت مقابلتهم ، اتصلوا بالمحافظة في حوالي الساعة 20:15. توقعت بطبيعة الحال أن أجدهم في حالة ذهنية مضطربة ، خاصة كما سمعت من المترجم الفوري الذي كان يتنقل من بيتي إلى بيت الحاكم عند موعد وجبات الغذاء، وقال ان علامات الانهيار العصبي كانت واضحة على السيد متين. (لقد رأيت له مثل هذه الحالة خلال أزمة الفيضانات في نهاية شهر مايو وكان مشهدًا مزعجًا للغاية)، لكنني وجدتهم في مزاج جيد ويمكن وصفه بالمزاج المرح. كانو الإثنان يرتدون ملابس أنيقة للغاية وكانت وجوههم مليئة بالابتسامات. بدأت النقاش معهم بسرعة وسألتهم ما هو الموقف؟. قال السيد وثوق أن الأحكام العرفية كانت في حيز التنفيذ الكامل في عبادان وأن الوضع تحت السيطرة.

 قلت هذا يتعارض مع الواقع، كيف يمكن للأحكام العرفية قيد التطبيق الكامل ويتم جر الأوروبيين من سياراتهم وتمنع تحركاتهم من قبل منتسبي حزب التودة؟

أجاب أالسيد وثوق أن الحاكم العسكري أصبح الآن هو مسؤول وأنه ليس لديه مسؤولية. ثم اشرت الى الوضع في المحمرة وسألت السيد متين، ما هو قرارك تجاه المنشور الذي كان قد تم نشر مؤخرًا من قبل التوده؟.

ظهرت ابتسامته أكثر وضوحًا على هذا السؤال، وبدأ بالفعل في الضحك. ثم قال ما فائدة إخباري بشيء اعرفه بالفعل؟

أجبته أنه ليس لدي أدنى فكرة عما تريد القيام به ، كل ما كنت أعرفه هو ان قانون حالة الطوارئ الجزئي لم يعلن بعد في المحمرة. وان نفسه في خطر حيث توعده الغوغاء، بتقطيعه إلى “قطع صغيرة”.

شرحت له ان هناك عدد من الأوروبيين والهنود البريطانيين في المحمرة وأردت اسمع منه أن كان ينوي اتخاذ اجراءات حاسمة تضمن حياة هؤلاء. ( لم أحصل على اجابة صريحة) وعند الضغط عليه قال إنه سيتحدث لي بشكل غير رسمي وكصديق ، قلت له طيب ،ثم سألني  “ماذا تريد ان تفعل في هذه الظروف”؟

قلت أنني لم اكن في وضع يسمح لي بتقديم المشورة في مثل هذا الأمر الخطير ، من المؤكد انك على دراية أفضل بـ الوضع مني. قلت في النهاية ان حكومة جلالة الملك تعتقد ان الحكومة الفارسية تتحمل مسؤولية الوضع بشكل كامل وهي المعنية بالحفاظ على النظام. كان واثقاً من تصرفاته، وما هي القوى التي كانت تحت تصرفه لدعمه. أجاب على ذلك أنه يعلم أن كان لدي اقتراح اردت طرحه وامتنعت،لهذا هو يرى انني كنت خجولا جدا في طرح ذلك المقترح!. ثم أدركت أنه لا فائدة من إطالة مثل هذه المحادثات وانهيت المحادثة. قبل أن أغادر ، طمنني السيد متين وقال: لا داعي للقلق حيث انه قد “وضع خطته”.

22- يجب أن أعترف أنني كنت في صدمة شديدة من هذه المقابلة. كنت أعلم أن بعضًا قد ذهب بعيدًا وهناك لعبة قد بدأت، لكنني لم أستطع فهمها. عند عودتي إلى المنزل ، جاء لي فراش عربي، وهو شيخ موثوق، لديه قرابة عشرين عامًا من الخدمة. قال: صادف وجودي في مقر الحاكم قبل وصولك هناك،  ورأيت ثلاثة شيوخ عرب كانوا يغادرون مكتب السيد متين. عندما غادروا سمعت يقولون “أنتم لديكم التعليمات “. بعد ذلك انتقلوا للجهة الثانية من النهر ، يبدوا إنهم ذاهبون إلى عبادان ، ويجب ان نتوقع حدوث شيء ما في تلك الليلة أو في صباح اليوم التالي.

بعد ذلك بوقت قصير جاء مترجمي الخاص وكان يحمل معه خبرا مفاده ان السيد متين بدأ ينشر شائعة تقول ان حزب التودة سيّر مظاهرات مناوئة للعرب وهاجمهم في عبادان وأن عددًا من العرب قد قُتلوا.

يتبع

تشرفنا بزيارتكم ونتمنى دائما أن ننول رضاكم.

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

موقع ووردبريس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: