“قصر الفيلية”،أغية وطنية بصوت الفنان محمد سلمان ،كلمات الشاعر فؤاد سلسبيل ،الحان الفنان سيد سامي و اخراج الفنان المبدع عماد عماد

الاستراتيجية الغائبـة .. ولكـن !/ بقلم:عبد الله بن عبد المحسن السلطان

1442عكاظ– إيران لها استراتيجية موجهة ضد العرب، وتعمل على تنفيذها لتحقيق ما تهدف إليه. لم تعلن إيران عن هذه الإستراتيجية وعن هدفها (القومي)، ولكنها واضحة ويمكن التعرف عليها من أفعالها وأقوال قادتها. سياساتها وتعاملها مع العرب منفردين، والتدخل في شؤونهم يوضح ما هي بصدده :
1ــ تفرقة العرب تمهيدا للقضاء عليهم واحتلال المزيد من أراضيهم، إضافة لعربستان (الأحواز) والجزر الإماراتية.
2 ــ تخريب الدين الذي به قضى العرب على الهيمنة والتسلط الفارسي. قد يوجد من يشكك في هذا الطرح، وقد يقول قائل إن هذا غير ممكن في الوقت الراهن، وإيران لا تعمل بموجب أحداث الماضي. ولإقناع من يشكك فيما ذكر، عليه أن يقرأ في التاريخ الفارسي مع العرب منذ الفتوحات الإسلامية وسقوط بلاد فارس بأيدي المسلمين إلى وقتنا الحاضر لتتضح له الصورة، وليجد أن كل الجهود السياسية والعسكرية والاقتصادية والثقافية … تتمحور اليوم حول تحقيق إيران هدف إستراتيجيتها كما ذكر، وبالتالي تحقيق مشروعها الفارسي الأكبر بإعادة الإمبراطورية الفارسية.
وما تشدق إيران اليوم بالإسلام والأخوة الإسلامية إلا تقية تضلل بها الناس ومن لا يقرأ التاريخ. إذا إيران صادقة فلماذا استمر في القراءة “الاستراتيجية الغائبـة .. ولكـن !/ بقلم:عبد الله بن عبد المحسن السلطان”

الحالة الطائفية.. صناعة فارسية! /بقلم: محمد الياسين

8987654332232کتابات– الطائفية في العراق ليست صناعة عراقية كما يحبذ البعض تسويقها الى عقول العراقيين والرأي العام العربي والدولي ، فهي حالة جاءت بها احزاب وتيارات الاسلام السياسي الى العراق مع الاحتلال ، تلك القوى السياسية والميليشياوية تدين بولاء كامل لإيران ، واغلبها تشكل وترعرع في إيران آبان الحرب استمر في القراءة “الحالة الطائفية.. صناعة فارسية! /بقلم: محمد الياسين”

خوفا على انهيار الدولة الايرانية المرجع الشيعي علي السيستاني و مسعود رجوي يحثان اكبر رفسنجاني على الترشح للانتخابات-مشاركة حامد الكناني في قناة الاخبارية السعودية

عربستان دولة عربية تحت الإحتلال الإيرانى …!

540688_336244903165591_1033212005_nملاحظة هامة: هذا المقال منقول من موقع جريدة أخبار الشباب الالكترونية.

في عام 1925‏ تحالف شاه إيران ‏(‏رضا شاه‏)‏ مع الاحتلال البريطاني‏ واختطف الإنجليز الأمير خزعل أمير عربستان وسلموه للإيرانيين‏ ‏الذين أعدموه وفرضوا سيطرتهم علي إمارة عربستان‏ ومنذ ذلك اليوم وحتي الآن تجري محاولات دءوبه وشديدة القسوة لمحو الطابع العربي عن عربستان التي سميت خوزستان‏ ‏والحقيقة أن تغيير الأسماء وفرض أسماء جديدة قد اتخذ مسارات مثيرة للدهشة‏.‏فكل المدن والأنهار والمحافظات غيرت أسماؤها‏ ‏وفرضت عليها أسماء فارسية‏ ‏بل إن مصالح تحقيق الشخصية في عربستان وزع عليها كتيب يتضمن أسماء استمر في القراءة “عربستان دولة عربية تحت الإحتلال الإيرانى …!”

موقع ويب تم إنشاؤه بواسطة ووردبريس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: