إرهابكم لن يفرقنا … ولكن/ بقلم:جمال قاشقجي

جمال قاشقجيمصلحتنا في السعودية ألا تكون الطائفية أحد أدوات الصراع مع إيران، يجب أن نسمو على ذلك، فنحن لا نستطيع أن نفعل مثلهم بتعليق كل معارض شيعي على أعمدة المشانق كما يفعلون بسنّة الأحواز كل جمعة. استمر في القراءة “إرهابكم لن يفرقنا … ولكن/ بقلم:جمال قاشقجي”

فشل ايران في الالتزام بوعودها النووية امام الوكالة الدولية للطاقة الذرية ورسالة اوباما لخامنئي – تعليق حامد الكناني في قناة العربية

ديوان جديد للشاعر فاضل الأحوازي “المزيونة”… نخلة وعطشٌ وأرضٌ تنتظر الفاتحين

56655334234253235232134123213يا أم الصبر والويل.. يا نخلة وعطشاً يا روح مسجونة.
هكذا يفتتح الشاعر فاضل الاحوازي ديوانه الجديد “المزيونة” مخاطباً حبيبته الاحوازية التي تقف شامخة كالجبل امام قهر المحتلين وطغيانهم, تواجه بثبات وعناد محاولات طمس هويتها العربية, مرابطة في خندق النضال والتحدي, بانتظار ساعة النصر وزوال هذا الكابوس الرهيب.
الاحوازي في هذا الديوان يستصرخ الضمائر, ويستنهض الهمم, مذكراً العرب بتلك القطعة العزيزة من ارض الامة “الاحواز” وهي تئن تحت وطأة الاحتلال البغيض, ومستعيداً بعض صور البطولة والفداء التي قدمها ابناء الاحواز الثائرين, فهم يقبلون حبال المشانق التي نصبها لهم المحتلون, ويستقبلون الموت مبتسمين, واثقين من النصر الذي سيأتي ذات يوم لا محالة.
وفي كثير من القصائد يتحدث الشاعر فاضل الاحوازي عن معاناته العميقة, والاسى الذي يغمر روحه وهو بعيد عن الوطن, محروم من رؤية أرضه وأهله واحبائه, تنعشه نسمة تأتي من الاحواز, فتحيي الامال في قلبه, وتعيد النبض الى الامنيات, وتتفتح الورود التي كادت تذبل وفي ذلك منتهى العشق للوطن, والذوبان فيه.
من قصيدة يا طيب هذا الطيب اخترنا هذه الابيات: استمر في القراءة “ديوان جديد للشاعر فاضل الأحوازي “المزيونة”… نخلة وعطشٌ وأرضٌ تنتظر الفاتحين”

WordPress.com. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: