تقرير من الأرشيف البريطاني يكشف خفايا الأحداث الدامية التي وقعت عام 1946 بين الاتحاد العربي وحزب التوده الإيراني في عبادان-(الجزء الثالث)- ترجمة وإعداد: حامد الكناني

15- في يوم 13 قابلت السيد غابي في النادي الهندي في عبادان ، وكان متفاجأ وقلقا إلى حد ما بخصوص ما يجري في المدينة. كان تركيزنا في الأيام الماضية على منشآت آغاجاري ونواحي نائية أخرى. لم أسمع أي شيء آخر عن السيد غابي منذ يومين.

استمر في القراءة “تقرير من الأرشيف البريطاني يكشف خفايا الأحداث الدامية التي وقعت عام 1946 بين الاتحاد العربي وحزب التوده الإيراني في عبادان-(الجزء الثالث)- ترجمة وإعداد: حامد الكناني”

تقرير من الأرشيف البريطاني يكشف خفايا الأحداث الدامية التي وقعت عام 1946 بين الاتحاد العربي وحزب التوده الإيراني في عبادان-(الجزء الثاني)/ ترجمة وتحليل: حامد الكناني

مظاهرة مناهضة لبريطانيا في طهران عام 1951

لندن-موقع كارون الوثائقي- خاص- حامد الكناني- بطبيعة الحال ان الحراك العربي المناهض لحزب التوده كان غير متوقعا ولهذا اثار قلقا كبيرا بين صفوف حزب التودة وقياداته ، الأمر الذي دفعهم نحو الحاكم العسكري في عبادان من أجل “الحماية”، كما زاد من تحرك القنصل الروسي ونشاطه أكثر من أي وقت مضى ، حيث قضى جزءًا كبيرًا من وقته في زيارة القرى العربية النائية، محاولا كسب ثقتهم وكسبهم لصالحه.

وبدأت قيادة حزب التوده شن حملة دعائية قوية ضد الإنجليز، تتهمهم أنهم يقفون خلف الحركة العربية التي يصفونها بالرجعية، وان بريطانيا منشغلة بتسليح العرب وتمويلهم. لقد روجوا لإشاعة تقول؛ بأن شركة النفط الأنجلو- إيرانية والقنصل البريطاني دفعوا مبالغ طائلة للعرب ، وتم تزويد العرب بالاسلحة والذخيرة حيث شوهدت صناديق من الأسلحة والذخيرة سلمت للعرب، ثم تناولت هذه الشائعات الصحافة اليسارية في طهران ونشرتها بشكل واسع.

استمر في القراءة “تقرير من الأرشيف البريطاني يكشف خفايا الأحداث الدامية التي وقعت عام 1946 بين الاتحاد العربي وحزب التوده الإيراني في عبادان-(الجزء الثاني)/ ترجمة وتحليل: حامد الكناني”

تقرير من الأرشيف البريطاني يكشف خفايا الأحداث الدامية التي وقعت عام 1946 بين الاتحاد العربي وحزب التوده الإيراني في عبادان-(الجزء الأول)/ ترجمة وتحليل: حامد الكناني

لندن- موقع كارون الوثائقي- خاص- حامد الكناني- منذ ان كلف رضا خان باسقاط الحكم العربي في الأحواز، تعرض شعبنا العربي وعلى مدى أكثر من تسعة عقود، لسياسات عنصرية جائرة لا مثيل لها في العصر الحديث، ففي العقدين الأولين من هذه الفترة كانت عمليات القمع والتنكيل تمارس من قبل القوات العسكرية والأجهزة الأمنية التي رافقت القوات الغازية بغية فرض السيطرة على المدن والقرى العربية في الأحواز، لكن في العقود الأخرى، لحقت بالقوات العسكرية والأجهزة الأمنية فئة ثالثة، وهذه الفئة تشكلت من بعض المستوطنين الذين توافدوا على الأحواز تحت دعم واشراف حكومي واستولوا على الأسواق والدوائر الحكومية والمصانع والمنشآت النفطية، حيث اصبح وجود هذه الشريحة ومصالحها مرتبطا بوجود القوات العسكرية الإيرانية ومدى سيطرتها على الأحواز وثرواتها. ومن هذا المنطلق أخذت هذه الشريحة تؤازر السلطات العسكرية التي أتت بها ووفرت لها فرص العمل والسكن والعيش برفاهية بعد ما كانت تعاني من الفقر والفاقة في بلادها الأصلية.

استمر في القراءة “تقرير من الأرشيف البريطاني يكشف خفايا الأحداث الدامية التي وقعت عام 1946 بين الاتحاد العربي وحزب التوده الإيراني في عبادان-(الجزء الأول)/ ترجمة وتحليل: حامد الكناني”

وثيقة بريطانية تروي حكاية فرض الضرائب لأول مرة في المحمرة خلال عهد رضاخان الدموي

لندن- كارون الوثائقي- حامد الكناني– تشير الفقرة 134 من التقرير رقم 12 المرسل من قبل المقيمية البريطانية في ميناء ابو شهر إلى وزارة الخارجية البريطانية، عن الفترة الزمنية 16 حتى 30 يونيو 1925، تحت عنوان “ملخصات إخبارية للمقيمية البريطانية ١٩٢١-١٩٢٥”، إلى ان نظام الضرائب الإيرانية ولأول مرة فرض على أصحاب النخيل في المحمرة في شهر يونيو عام 1925، أي بعد حوالي شهرين من اسقاط الحكم العربي في الأحواز.

وتؤكد الفقرة ان قانون تحصيل الضرائب في عاصمة الأحواز حينها قد اعلن عنه بعد زيارة موطفي دائرة الضرائب الفارسية التي تأسست حينها في مدينة الأحواز إلى المحمرة، حيث جاء في بداية هذه الفقرة من التقرير:

استمر في القراءة “وثيقة بريطانية تروي حكاية فرض الضرائب لأول مرة في المحمرة خلال عهد رضاخان الدموي”

المعلم الفقيد علي بن سلطان الطريفي كان مثقفاً بارزاً ومغرماً بالخيول العربية الأصيلة في الأحواز

لندن- موقع كارون الوثائقي- حامد الكناني- “بدأوا مغرمين بشغف بخيولهم ، وكثير من الخيول تتبعها المهور التي ولدت خلال العامين الماضيين. أضاف الصهيل والمرح الصادر عن هذه المهور من جمال المشهد إلى حد كبير..العدد الأكبر من هذه الخيول كان ذات لون رمادي ولا يبدو أصحاب الخيول والمربون لديهم رغبة في تصدير خيولهم من أجل الربح التجاري. لأنه عندما أخبرت أحد المرافقين أنني متأكد من أنه سيحصل على ألفي روبية على الأقل للحصان الواحد ، أجاب “لن أبيعه مقابل عشرة آلاف””. (ألرحالة البريطاني استوشلر عند زيارته الأحواز عام 1831)

استمر في القراءة “المعلم الفقيد علي بن سلطان الطريفي كان مثقفاً بارزاً ومغرماً بالخيول العربية الأصيلة في الأحواز”

الجزء السادس والأخير من “الأحواز في مذكرات الرحالة الإنجليزي، جي.اتش. ستوشلر.اسحاق 1831″/ ترجمة واعداد: حامد الكناني

لندن- موقع كارون الثقافي- حامد الكناني- مكثت يومين في دير مولى (ده ملا) ، خلال هذه الفترة خرجت مع الشيخ أحمد ، الحاكم ، الشاب الوسيم وصاحب الاخلاق الرفيعة بشكل ملحوظ ، لزيارة مخيم (الزعابيين) ،الذي كان يرأسه حفيد المير مهنا (الزعابي) الشهير.

في الكثير من الأحيان وبصورة جيدة ، تم وصف المخيمات العربية بحيث لا اود ازعاج القارئ بأي سرد جديد في هذا الخصوص. كانت هناك النسبة المعتادة للإبل والماشية والأغنام والخيول. وعدد السكان حوالي أربعة آلاف حيث يسكنون بيوت من الشعر (الخيام لسوداء). استقبلني الأمير (الزعابي) بلطف واضح في خيمة طويلة مفروشة بالسجاد جيدًا ، وكانوا يرتدون ملابس زاخرة بالألوان.

استمر في القراءة “الجزء السادس والأخير من “الأحواز في مذكرات الرحالة الإنجليزي، جي.اتش. ستوشلر.اسحاق 1831″/ ترجمة واعداد: حامد الكناني”

الجزء الخامس من “الأحواز في مذكرات الرحالة الإنجليزي، جي.اتش. ستوشلر.اسحاق 1831″/ ترجمة واعداد: حامد الكناني

لندن- موقع كارون الثقافي- حامد الكناني- يرتدون القباء، أي البشت وهو ثوب يلبس فَوق الثِّيَاب أَو الْقَمِيص ويتمنطق عَلَيْهِ، أو قميص  طويل من الخام الأخضر (زبون- صاية- كندورة) ، وحزام و سروال ، والصندل (النعال) وعمامة أرجوانية من القماش وهي نفس العمامة العربية. كما يرتدي الشيوخ فساتين مطرزة باللون القرمزي والذهبي في المناسبات غير العادية ، ولكن في الأيام العادية ، يرتدون ملابس باللون القرمزي المتنوع والمزركش بالخيوط الذهبية. لقد رفضوا عمومًا جميع الهدايا التي قدمتها لهم ، خوفًا من الإساءة إلى أميرهم القوي ؛ ومع ذلك ، فإنهم ، في كل بلدة تقريبًا ، يلمحون إلى المسدس أو الأسلحة النارية ستكون مقبولة.

استمر في القراءة “الجزء الخامس من “الأحواز في مذكرات الرحالة الإنجليزي، جي.اتش. ستوشلر.اسحاق 1831″/ ترجمة واعداد: حامد الكناني”

الجزء الرابع من “الأحواز في مذكرات الرحالة الإنجليزي، جي.اتش. ستوشلر.اسحاق 1831″/ ترجمة واعداد: حامد الكناني

الصورة تعود لاحد الانهر المشتقة عن شط العرب في البصرة -1944

مملكة بني كعب – شيخ الفلاحية – استقبال المؤلف في بلاط بني كعب – مخطط البلاد ومواردها وأهلها … إلخ – السفر إلى بهبهان.

الفلاحية ، وكما وصفها السير جون ماكدونالد كينر ، مدينة كبيرة جدًا ، لأن المنازل فيها متوزعة على مساحة كبيرة من الأرض ومظللة بأشجار النخيل ومليئة ببساتين الرمان الجميلة. حيث يؤكد هذا الضابط الذكي ، في مذكراته الجغرافية أثناء حديثه عن بلاد فارس ، يؤكد أن هذا المكان الذي يُدعى الفلاحية، اسمه الدورق وهكذا يجب ان يذكر في الخرائط وما إلى ذلك.

استمر في القراءة “الجزء الرابع من “الأحواز في مذكرات الرحالة الإنجليزي، جي.اتش. ستوشلر.اسحاق 1831″/ ترجمة واعداد: حامد الكناني”

الأحواز في مذكرات الرحالة الإنجليزي، جي.اتش. ستوشلر.اسحاق 1831/ الجزء (1)-(2)-(3)/ ترجمة واعداد: حامد الكناني

مقدمة قصيرة

لندن- موقع كارون الثقافي- خاص- حامد الكناني- غادر كاتب هذه المذكرات،السيد جي.اتش. ستوشلر.اسحاق، الهند ، في فبراير 1831 ، باحثا عن طريق مختصر وسريع من أجل العودة إلى موطنة إنجلترا، لذلك بذل أقصى جهوده في القراءة الدؤوبة في كتب الرحالة لمعرفة مسار بري مختصر وآمن.. في الواقع لم يتمكن من تنفيذ خطته الأصلية ، فقد أُلقت به الظروف في أجزاء مختلفة من العراق والأحواز وبلاد فارس، وأماكن أخرى والتي وجد فيها اماكن لم يصلها الأوروبيون حتى ذلك الوقت.

استمر في القراءة “الأحواز في مذكرات الرحالة الإنجليزي، جي.اتش. ستوشلر.اسحاق 1831/ الجزء (1)-(2)-(3)/ ترجمة واعداد: حامد الكناني”

WordPress.com. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: