قتلت میعاد لتعید الشرف و تغسل العار

 بقلم:سید سعید

نزلت میعاد من الحافله الآتیه من المدرسة التی تبعد الکثیر عن بیتها. نزلت و لم تدری بأن ذئاب شرسه تنتظرها في المحطه. حینما کانت تسیر بقدمیها البریئه الا بیتها هاجمتها ذئاب مجهولة . خطفوا میعاد .لا أحد یدری أین مکان میعاد. لما صار الیل و بعد خطفها بحوالی عشر ساعات رموا بمیعاد من علی متن سیارة مجهولة. أتت الی بیتها و عیونها تذرف دما. رکضت و هی تصرخ “یمّاه” استمر في القراءة “قتلت میعاد لتعید الشرف و تغسل العار”

انتاج فيلم وثائقي لتزييف الوقائع التاريخية

موقع احوازنا-نقلت صحيفة “نور خوزستان” الفارسية ان القسم السياسي لقناة “خبر” الفضائية قامت مؤخرا بإنتاج فيلم وثائقي حول الأحداث التاريخية ما بين عامي 1299 لغاية 1357 ه. ش (1920 لغاية 1978م). بأسم “عصر بيداري” أي عصر اليقظة. يقومان كلا من حسن حاتم خاني و سعيد اكبري مقدم بانتاج و اعداد هذا الفيلم الوثائقي المكون من 52 حلقة.منتجي هذا الفيلم يدعيان ان الفيلم الوثائقي يسلط الضوءعلى ما جرى من احداث تاريخية في تلك الفترة الحساسة من تكوين الدولة الفارسية “بموضوعية!!”. من المواضيع الذي استمر في القراءة “انتاج فيلم وثائقي لتزييف الوقائع التاريخية”

يوم الغضب … و أمل الحرية

جمال عبيدي

Jamal.obeidi@yahoo.com

أراد الله سبحانه و تعالى أن يكون الشعب الفارسي جارا ً لنا، ولا شك بين أبناء هذا الشعب منهم من طيب القلب، لكن و مع الأسف الشديد اكثرية أبناء هذا الجار المتعب عنصريين حتى النخاع مما يصعب على المرء هضمهم و هذه الظاهرة الثقافية و الاجتماعية في الوسط السياسي الفارسي نتيجة التراكمات الفكرية الحاقدة على العرب و العروبة بشكل عام .

من خلال التجربة الميدانية مع الفارسي كوننا في جغرافية إيران الحالية و اطلاعنا على مجريات الشأن الإيراني و على كافة مستوياته الفكرية و التقافية و الاجتماعية و الاقتصادية و السياسية، مكنت المواطن الأحوازي و خاصة الناشط، من قراءة العقلية الفارسية بشكل جيد جدا ً، بحيث الأحوازي مجبر أن يقراء الأدب الفارسي على المستويين المدرسي و الجامعي، بالإضافة للممارسات الاجتماعية اليومية، مما تتكون له رؤية عميقة جدا ً عن العقلية الفارسية في التفكير و التنفيذ و النتيجة .

لأي شخص أو مجموعة نقاط ضعف و قوة، و للفرس(الإيراني) أيضا ً، و للعرب قوتهم و ضعفهم، فالقوة عند العرب اصبحت من الماضي و لا يسعدني الخوض فيها، اللهم توجد اليوم عند القذافي و الأسد الابن، شيء من (الشجاعة) و التي تجلت في قتل المواطنين الأبرياء العزل في بلدانهم، فالضعف العربي ليس بحاجة لشرح مطول، إنما أمة تمزقت بفعل فاعل و الفاعل هم الحكام و أنظمتهم الرجعية، و اليوم البعض منهم(الحكام) اصبح مفعولا ً به .   استمر في القراءة “يوم الغضب … و أمل الحرية”

حسن راضي الأحوازي, مدير المركز الأحوازي للإعلام و الدراسات الإستراتيجية, على قناة الحوار حول

إيران… كما تدين تدان!

صالح القلاب

info@aljarida.com

 الجريدة-كما أن إيران تسمح لنفسها بالتدخل في الشؤون الداخلية لمعظم الدول العربية, إما لدوافع طائفية أو باسم «الممانعة» و«المقاومة», فإنه من حق العرب بل من واجبهم أن يساندوا «ثورة الأحواز»، خاصة أن مثل هذه المساندة لا تعتبر تدخلاً في الشأن الإيراني، فهذه الأرض أرض عربية وهي أرض محتلة وشعبها شعب عربي له على إخوته واجب دعمه، وهو ينتفض من أجل التخلص مما يمارس عليه من طغيان وتمييز عرقي وعنصري باسم الثورة الإسلامية التي خلافاً لما يقول أصحابها لا هي شاملة ولا هي للمسلمين كلهم. استمر في القراءة “إيران… كما تدين تدان!”

عربستان( الأهواز) – الموقع والأهميّة الاستراتيجية

رسالة ضفدعة-قصة قصيرة

إن للضرورة أحکاماً ..

عبدالكريم الاهوازي

ما دعانا إلی کتابة هذه السطور مخاطبین بها الشباب العربی الأهوازی قبل أی طرف آخر أو أیة جهة أخری ، هو الشعور بالمسئولیة .. المسئولیة تجاه الضمیر والشعب – الذی ننتمی إلیه بکل اعتزاز – وکذلک القیم الإنسانیة .. وما یفرض علینا القول والتصریح فی مثل هذه الظروف الحرجة والملتبسة هی الضرورة الملحة التی أباحت کل محظور .

قبل أن نعلن صراحة عن موقفنا إزاء ما یجری الآن فی المنفی أو المهجر وما یقوم به بعض النشطاء السیاسیین الأهوازیین وما یدعون إلیه الشعب العربی الأهوازی عموماً وشبابه علی وجه الخصوص من الخروج إلی الشارع وما شابه ذلک ، علینا أن نؤکد استمر في القراءة “إن للضرورة أحکاماً ..”

مقابلة مع الاستاذ هادي طرفي من فريق العربية مع برنامج صباح العربية

رسالة ضفدعة(قصة قصيرة)-وليد آلناصر

اغنية:هوّس،هوّس يا ابن العم،للفنان الشاب باسم الساري

تقرير مصوّر عن مراسم تشييع الشيخ طهران آل علي رحمة الله عليه والد الاستاذ كوثر

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

تعلم قواعد اللغة العربية

قواعد اللغة العربية

حوار مثير للجدل مع الدكتور غلام حسين ابراهيمي ديناني أجراه الصحفي محمد رضا أسدزاده

 ترجمتها من الفارسية : الهام لطيفي

 «… لم اكن عنصريا ابدا و لكني اخالف الاسلام العروبي»

«…فنحن الايرانيين نتمتع بثقافة ثرية ولذلك ادركنا الاسلام وفهمناه افضل من العرب بكثير و مازلنا نفهمه احسن من العرب»

«…الاسلام التي جاء به الرسول يختلف تماما عن اسلام العرب…»

« …ان العروبة والاسلام شيئان مختلفان…»

 ولد الدكتور غلام حسين ابراهيمي ديناني عام 1942م في إحدي قري أصفهان وتدعي دينان ؛وبعد ما أكمل دراسته الثانوية التحق بالحوزة العلمية بقم لإكمال دراسته في العلوم الدينية استمر في القراءة “حوار مثير للجدل مع الدكتور غلام حسين ابراهيمي ديناني أجراه الصحفي محمد رضا أسدزاده”

شاهد شجاعة الشاعر الفلسطيني الاستاذ سميح القاسم

فيديو قناة العربية عن الشاعر العنصري مصطفى باد كوبه اي

اشعار الشاعر عبدالله المياحي،شاعر من شعراء عربستان الاحواز

الرجا اضغط هنا لمشاهدة الملف بشكل ووردعبدالله المیاحی

الرجا اضغط هنا لمشاهدة الملف بشكل بي دي اف

المصدر:مدونة كارونيات

WordPress.com. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: