الفنان الراحل عبدالامير دريس الغائب الحاضر في الفن والتراث الاحوازي

1397916737_abd-amirلم تأتي الاطوار الغنائية والالحان الموسيقیة من فراغ بل هي محاكاة ما بين الانسان والطبيعة تأتي على شكل الحان موسيقية وأوزان شعرية لتعبر عن رفض أو تكيّف الانسان مع الحدث والواقع الذي یمر به.

ففي العهد الخزعلي وزمن الاستقلال والعمران اخذت الموسيقى الاحوازية جانب الطرب والمرح وأصبحت مدينة المحمرة قبلة الشعراء و الموسيقيين والفنانيين العرب في الربع الأول من القرن العشرين.
واستقرار واقامة الموسيقار السوري علي درويش قرابة ثلاثة سنوات في المحمرة و اقامة الفنانة بهية الحلبية هناک هذا بالاضافة الى زیارة الکثیر من الشعراء والفنانیین العرب للمحمرة هو خیر دلیل علی کلامي هذا.
وتعتبر المحمرة مصدر الاغاني والابداعات الفنیة في تللک الفترة والتي كانت تحمل الطابع الاحوازي و منها الاغنية التي عرفت بالعراقية فيما بعد وغناها معظم الفنانين العراقيين وهي”یا دگة المحبوب دگة خزعلیة” والدگة الخزعلیة هي النونة أي “التاتو” الذي کانت ترسمه البنات علی خدودهن وعرف بالخزعلي والبشت الچاسبي نسبة للأمیر الشیخ چاسب الشیخ خزعل وانواع عدیدة من الاغاني المرحة والطرب السامري المرح لکن بعد الاحتلال أخذت الموسیقی الاحوازیة منحی آخر ومالت الی الحزن أکثر وكان الطور العلواني بمثابة الثورة والمقاومة الموسيقية التي تفجرت في وجه الثقافة الغازية كما کان اللحن الدريساوي لمبدعه الفقید عبدالامیر دریس دورا هاما في مقاومة الاحتلال والغزو الثقافي.

عبدالأمير ادريس: سرقوا ابداعاتنا الفنية!

أخر لقاء صحفي مع الفقيد الفنان عبدالامير دريس….اجرى اللقاء الفنان والشاعر عزيز محسن الكناني

1375796151_11222موقع علوان الثقافي
آخر لقاء لی معه وکان آخر لقاء له مع الاعلام والفن والمهرجانات والحفلات …کان منذ فترة غائبا عن الساحه الفنیة لسوء احواله الصحیة ومکافحته للادمان المدمّر وباتصالی به واخباره باقامة مهرجان تکریمی له ولمشوارة الفنی الکبیر والمثمر ..وبعد دردشة طویلة حول برامج المهرجان و بین تواضعه الدائم وافق وبکل سرور و اوعدنی بالحضور….کان یوم الاحد فاتصلت به و رفع السماعة نجلة الموهوب محمود وقال لی :حاله الوالد سیئة ولاکن یوعدک بالحضور وبشرف الحضور..حزنت من جانب علی سوء احواله بتلک الفترة وفرحت بخبر مجیئة ..بعد ساعات و حدوداً الساعة العاشره صباحاً اتصل بی و قال لی انا خرجت من المستشفی الحین و قادم الی مدینة الحب وقدوتی الفنیة مدینه الاحواز…انتظرونی علی الغداء وضحک و فرحت بها البشری و لاکن لم اکن اعلم انه ترک المستشفی تطوعاً لحضور هذا الحفل الذی اقیم من اجله و کانه کان یعلم بان یکون آخر حضور له فی تاریخه الفنی المجید……..
وصلنا مع الغداء وبعد تناول الوجبة بدات فرقه الاصایل التابعه للفنان العندلیب غالب الاصیل وبقیادة المایسترو مسعود صخیراوی بتجهیز وتحضیر نفسها للتمارین الاخیرة قبل بدء الاحتفال .. نعم هذه التحضیرات والتمارین کانت استعداداً لاحتفال تکریم ً عمید الفن الاهوازی الفنان الکبیر عبدالامیر ادریس الحاضرین فی الجلسه طلبوا من العمید اغنیة یحبها الجمهور وهی اغنیه ً باقی بلیّاکً و لکثرة الحنین فی هذه الاغنیة وافق العمید بغنائها وبدات الفرقه المتمیزه بحضور عزّاف کبار مثلً الگیتار:مسعود صخیراوی- الکمان:الفنان المتالق نسیم عساکره-العود : الاستاذ مهدی عزیزالساری-الارغین:الفنان صادق وشاحی والایقاعات والــالات الاخری بعزف موسیقی الاغنیة و تمرینها مع صوت العمید…بعد ذلک طلب منّی عمیدنا الراحل اغنیة جدیده و قال لی : لعلّها تکون آخر الاغانی لعبدالامیر ادریس..وبصراحه فرحت لان کان املی وامنیتی ان یاتی یوماً شعری یتغنی بصوت عبدالامیر ادریس واخیراً تحققت الامانی..فوضعت دفتر اشعاری امامه واختار اغنیة ً رادونی اتوبن ماتوبً وبداء بتلحینها وتمرینها مع الفرقه وکنت اری نجاحها قبل تقدیمها بصوته…قرر الراحل عبدالامیر ادریس غناء اغنیتین فقط لاسبابه الخاصة بحالته و وافقت علی ما یتمکن من تقدیم وطلب منّی اعطاء الدور للموهوبین ایضاً فی هذا الاحتفال واستشار الفنان غالب الاصیل بالموضوع و وافقا علی ان تکون مشارکه غنائیة للفنانین الموهوبین الشبابً الفنان محمود عبدالامیر ادریس ً و ً الفنان علی الساریً فی کورال الاغانی ومشارکه العمید الراحل عبدالامیر وغناء اغنیة من اغانی عبدالامیر ادریس بنفسهم….. کانت فکره تکریم عبدالامیر ادریس منذ سنین تدور براسی وکنت مسروراً بان اخیراً تمکنت من انجاز هذه الفکره المشرفه..ولهذا قررت اخذ لقاء فنی مع هذا الفنان وهکذا بدات اللقاء لیکون ً آخر لقاء فنی فی آخر احتفال جماهیری حضره عمید الفن الاهوازی الفنان عبدالامیر ادریسً

باسمی واسم مجموعة فنون الاهواز واسم شعبک وناسک وجمهورک واسم المثقف الاحوازی ارحب بک استاذی الکریم واشکرک لاتاحه هذه الفرصه واسالک عن سیرتک الذاتیه ومشوارک الفنی؟

ج: ایضاً بدوری اشکرکم وارحب بافکارکم الطیبه وخدمتکم الشریفه للفن الاحوازی و أهدی سلامی و تحیاتی للقارئ العزیز ، انا عبدالامیر ادریس من موالید عام 1946.م فی مدینة عبادان ، ترعرعت فی قریة المیدان شارع صیاحی و فی الثامنة عشرة من عمری دخلت عالم الفن و الغناء و كنت آنذاك أعمل فی احدی شركات معشور و قمنا بتأسیس فرقة فنیة فی منطقة المحطة 7 بمشاركة كل من عازف الكاسورة نجم ابو عبدالله و عازف السنتور كریم نشوة و الفنان حسین ابو علی الذی كان یغنی المقام و كنت انا اغنی الابوذیة و الاغانی الریفیة و هكذا دخلت عالم الفن.

فی بدایاتك الفنیة هل تأثرت باساتیذ الفن و الغناء الشعبی الأحوازی و منهم مشجعوك فی مسیرتك الفنیة ؟

ج:كنت معجباً جداً آنذاك بصوت الفنان سید جواد حیث كنت اقلده و اغنی اغانیه فی السفر والحضر و حین التجوال و النوم و هكذا تكونت الخبرة لدی من خلال هذه الممارسة الجاده خاصة تلك الاطوار الحزینة و المؤثرة فی النفوس التی طورتها شخصیاً وقدمت بها الكثیر من الأغانی و الألحان و ألتی باتت من أشهر الألحان الأحوازیة و فی هذه المسیرة تلقیت الدعم و التشجیع من أكثر اصدقائی خاصة كوكبة من الفنانین الكبار كالمرحوم احمد كنعانی و المرحوم خضیر ابوعنب الذی قدمت معهم العدید من الاغانی و الاعمال الفنیة و كانت لدیة علاقة حمیمة مع الفنان المرحوم حمدی صالح ثم بعدها شققت طریقی و قمت بتأسیس الفرقة خاصتی التی قدمت بها الكثیر من الاغانی للمستمعین و هواة الفن و الموسیقی العربیة الأحوازیة

ما هی أشهر الأعمال التی قدمتها خلال مسرتك الفنیة ؟

ج : قدمت عشرات الأغانی بل اكثر و منها « العیـــد نور عل حبایب» ، « بشربتكم رویتو الناس » ، « مدری اعتب علی دهری لو اعتب علی دنیای» ، «كارون گلی بالخبر » ، « حبیب امك متقبل من امر بیك » ، « ظنیت لو طگنی البرد بچفوفك اتغطینی » ، « عذبنی الصبر و الظیم عذبنی » ، « مربینا مربینا » ، « اشلون انساك یمدلل و أعوفك » ، « تایب و الخلگ تشهد علیة » « لاوین هجرك لا وین » ، « من جمالچ من دلالچ » و غیرها من أعمال أخری

ماهی المقامات و الألحان ألتی قمت بأداءها و هل هناك مقامات و الحان خاصة بالشعب الاحوازی ؟

ج: استعملت العدید من الألحان و الأطوار فی أعمالی كالعیاشی ، الصبا ( الحزین ) ، المدمی ، الحلیوی ، الزوبع ، الغافلی ، الحیاوی و خاصة طور الأبوذیة الذی أدیته علی طریقتی الخاصة و نستطیع أن نسمیه طوراً خاصاً احوازیاً
و ایضاً العلوانیة التی أشتهرت كونها طور احوازی بحت و لدی سید جواد الحانه الخاصة به الذی كان یغنی بها و یمتع الجمهور

ماهی الآلات الموسیقیة التی كنتم تستخدمونها ؟

ج: كنا نستخدم الكمان ، العود ، الأیقاع ، الأیقاع السریع ( الكاسورة) ، النای و السنتور ، و السنتور آلة فارسیة ادخلها الفنان ابراهیم السلمان الی الموسیقی العربیة و هو كان یعزف علی الكمان و النای ایضاً و من المبدعین فی عزف آلة السنتور بعد الفنان ابراهیم ، الفنان عباس هندی و الفنان محمد سعید الخمیسی.

و كان الفنان المرحوم عبدالله خضیر من أشهر بل الوحید البارع فی العزف علی آلة الكمان و الذی عزف لاكثر الفنانین آنذاك و هو مبدع جداً فی العزف علی الكمان.

من هم الشعراء الذین تعاملت معهم و هل لدیك أغانی من كلماتك ؟
ج: فی البدایة كنت أغنی لعدة شعراء و منهم عبدالحسین المجدماوی ، مرد بن عبدالحسین المجدماوی ، حسن الطعمة الطرفی ، سید علوان الخمیسی ، ملا عمران العبادی ، ملا فاضل السكرانی ، ملا ابراهیم الدیراوی و العدید من الشعراء الشعبیین الاهوازیین و لكن بعدها كنت اغنی من كلماتی و منها علی سبیل المثال « منك بدت مو منی » ، « شیرید الدهر منی » ، « انا اترجاك بس اتمر علیة» ، « المن اشتكی بلوای » و غیرها من الأغانی .
عبدالأمير ادريس: سرقوا ابداعاتنا الفنية!
نعلم أن الأذاعة كانت تیث من أغانیك هل تحدثنا عن ذلك ؟

ج : دخلت اذاعة عبادان آنذاك بمساعدة اصدقائی سید سالمی و درویش ادریس پور و قدمت العدید من الاغانی و الاناشید مثل : الابوذیات المختلفة ، العید نور عل حبایب ، خالی النا اطلابة ویاك ، ریض یل حادی ، حبیبی وین هل غبیة الطویلة و طور الحیاوی الخاص بالابوذیة.

من هم الفنانین الذین تأثروا بطریقتك أو قلدوا اطوارك ؟

ج: الفنانون رحمان الجابری و علی مقدم و جابر عبادی و احمد خنافرة قلدوا طریقتی و الفنان عباس الاسحاقی فی بدایة مشواره غنی بعض الاغانی بطوری وطریقتی والفنان خلیل ابوولید ایضاً جاد بلغناء بطوری.

استاذنا ماهی اول اغنیه غنیتها من الکلمه الاحوازیه وماهی الاخیره؟

ج: الاولی بصراحه لااتذکرها ولاکن الاخیره هی لحنتها الیوم واغنیها اللیله وهی من کلماتک یاعزیز الکنانی واسمها تحکی قصتیً رادونی اتوبن ماتوبً

إستاذنا الكریم ، ما رأیك فی الفن الاحوازی و الفنانین الشباب ؟

ج: الفن الاحوازی و لله الحمد له مكانته و تقدمه و عندنا شباب مبدعین و لهم انجازات عدیدة و فیهم الخیر و البركة لإحیاء تراثنا الشعبی و هولاء الشباب الذین دخلوا ساحة الفن رغم المشاكل و المصايب هم جیدون بالتأكید و لكن طلبی منهم أن یهتموا اكثر فاكثر للفن الاصیل كالابوذیة و الحیاوی و غیرها من الالحان اصیلة و أرید منهم أن یبتعدوا عن كل الاشیاء التی لا تلیق بالثقافة و الادب الاهوازی و ایضاً اطلب منهم أن یتعلموا العزف علی العود و الكمان و الآلات التقلیدیة لكی لا ینسوا هذا التراث العریق و الفن الاصیل الاهوازی و أن یحافظوا علیه بكل قوة و یتسلحوا بالوعی و العلم لیطوروا انفسهم و یحلوا محلی و و محل غیری من الجیل القدیم لأننا قدمنا ما بوسعنا لخدمة الفن الاصیل واسالهم بذل مافی وسعهم لخدمه الفن الاحوازی وایصال صوتهم الفنی للعالم.

کان الاحتفال تلک اللیله بهیجاً بتکریمه حیث غنا الفنان عبدالامیر وکانه یعلم بانه آخر احتفال له وغنا معه الشابین ً محمود عبدالامیر ً و ً علی الساری ً وبعدها قاد الاحتفال الفنان غالب الاصیل حتی اقیمت مراسم التکریم بحضور نخبه من النجوم ابرزهم الشاعر ابوامجد الحیدری والشاعر ابوشروق الطرفی والمخرج سیدکاظم القریشی والفنان غالب الاصیل …کان افضل احتفال قدمت فیه کعرّف ومقدّم للبرامج وکنت احس نفسی رائعاً لاننی اقدم للکبار مثل عبدالامیر ادریس…

ابومحمد هل یوجد فنان سرق اعمالک من الفنانین فی الخارج؟

ولله کثیراً ویاماسرقت الابداعات الاحوازیه من الاطوار والالحان والاشعار المختلفه وبدون ذکر مصدرها او تغییر اسماءاصحابها باسماء جدد ومثلاً من عبدالامیر دریس..اغنیه ً اشلون انساک یمدلل واعوفک ً کلمات مارد مقدم والحان عبدالامیر دریس واغنیه ً ضیعتنی ً اللی غناهه الفنان محمود انور بدون ذکر مصدرها وهی من کلمات الشاعرالکویتی ً احوازی الاصلً مزعل الزامل والحان عبدالامیر دریس او اشعار احوازیه مثل ابوذیات الشاعر الاحوازی عبود الحاج سلطان ً یومین ً اللی اشتهر به الفنان العراقی داخل حسن ً ایالیت الشباب ایعود یومین ً او ً مامال ً اللی طرب بهذه الابوذیه نجوم من العراق وابرزهم الراحل الکبیر ریاض احمد او الفنان حسام الرسام…

استاذی الفاضل یامن اطربت لک العقول والنفوس فی هذه البقعه من الارض مع ای فنانین لک علاقات طیبه او تحب مسامره ای فنانین من جیل الیوم؟

ج: جیل الامس والیوم کلهم رفاقی…نعم انا ذکرت من تعلقت بهم ورافقتهم فی السابق واما عن الیوم انا فی الفتره الاخیره کنت فی صحبه الکثیر من الاصدقاءوالفنانین وکان ابرز من یلتقی فینی ویدعینی ویرافقنی وارافقه فی الحفلات والجلسات هو ً الفنان عباس الاسحاقی ً

1375796174_1112331وداعاً یا عبدالامیر ادریس..وداعاً یا اسماً لایموت ولایختفی عن اذهان الشرفاء…وداعاً یاابومحمد….. اخوکم عزیز محسن الکنانی

تشرفنا بزيارتكم ونتمنى دائما أن ننول رضاكم.

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

WordPress.com. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: